الاتصال | من نحن
ANHA

تجاوزوا كل مبادئ الأخلاق عندما مثلوا بجثمان المقاتلة في YPJ

Video

كوباني- نددت نساء مقاطعة كوباني بالعمل الإجرامي الذي قام به إرهابيون متحالفون مع الاحتلال التركي عندما أقدموا على التمثيل بجثمان المقاتلة من وحدات حماية المرأة التي استشهدت إثر مشاركتها في مقاومة العصر, وذلك خلال كلمات ألقينها تحت خيمة الإضراب عن الطعام التي بدأتها نساء اتحاد مثقفي مقاطعة كوباني.

وتوافد العشرات من أعضاء مؤسسات الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة كوباني وعضوات مؤتمر ستار والبلديات إلى جانب العشرات من النساء إلى خيمة الإضراب عن الطعام التي نصبتها نساء اتحاد مثقفي مقاطعة كوباني في ساحة المرأة الحرة استنكاراً لتمثيل إرهابيي الاحتلال التركي بجثمان المقاتلة في صفوف وحدات حماية المرأة وتنديداً بالعدوان على إقليم عفرين.

ومن أبرز المشاركين في الفعالية الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في كوباني بيريفان حسن، ونائب المجلس خالد بركل وهيلين حاجم، رئيسة هيئة المرأة أمينة بكر, حيث كان في استقبالهم المثقفات المضربات عن الطعام.

وزينت خيمة الإضراب بصور المناضلين الذين فقدوا حياتهم في مقاومة العصر, صور الأطفال الذين راحوا ضحية القصف الهمجي بالطائرات التركية في عفرين وأغصان الزيتون ولافتات كتب عليها “لماذا هذا الصمت الدولي حيال قتل الأطفال. لا القصف الجوي ولا الدبابات لن تنال من مقاومة و حرية الشعب السوري”.

وخلال الفعالية، ألقت الرئيسة المشتركة لاتحاد المثقفات شيرين شيخو كلمة قالت فيها “دخلت مقاومة العصر التي يبديها شعب إقليم عفرين ومقاتلي قوات سوريا الديمقراطية في وجه الطائرات والدبابات التركية التي تهدف إلى القتل والدمار وارتكاب المجازر والتهجير يومها 18 دون أي ضعف أو تراجع”.

ونددت شيخو بالصمت الدولي حيال الهجمات التي يشنها الغزو التركي على الأطفال والنساء والمسنين في عفرين, والجهات التي تدعم الاحتلال التركي في غزوها على إقليم عفرين ومنها البابا فرانسيس بابا الفاتيكان الذي زاره أردوغان الأمس وتسلم منه درع السلام.

ومن جهتها، حيّت نائبة الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في مقاطعة كوباني هيلين حاجم من كوباني جميع المقاتلين في خنادق الشرف الذين يسطرون أروع البطولات في مقاومة العصر بعفرين.

وأشارت هيلين في كلمتها بأن لكل حرب حقوق وأخلاق وقوانين شرعية، وتابعت القول “في أي زمن وأي مكان كان هناك تمثيل بالجثث وتقطيعها والتلاعب بها, لكن الاحتلال التركي ومرتزقته قد تخطوا جميع هذه الأخلاق والقوانين, فالتمثيل بجثة المقاتلة في صفوف وحدات حماية المرأة عمل لاأخلاقي وغير إنساني”.

وقالت هيلين “نحن نساء كوباني وشمالي سوريا والشرق الأوسط  شرفنا ليس جسدنا بل شرفنا وعرضنا هو الأرض والكرامة والعيش بحرية وتراب وطننا, فكيفما جعلنا كوباني مقبرة لداعش سنجعل عفرين مقبرة لأردوغان ومرتزقته”.

وباسم مؤتمر ستار ألقت خالصة حاج عبدالقادر كلمة حيت إضراب المثقفات عن الطعام استنكاراً لممارسات الاحتلال التركي.

وأضافت “المثقفات يحاربن العدو بالقلم وبالفكر الحر، كل مثقف هو مقاتل, عندما ننطق باسم المقاتلات في صفوف وحدات حماية المرأة لا الكلمات ولا الوصف يستطيع التعبير عن مقاومتها ونضالها في وجه الغزاة”.

وتجدر الإشارة إلى أن فعاليات الإضراب مستمرة حتى ساعات المساء من هذا اليوم وسط توافد الأهالي للمشاركة فيها.

(د أ/ج)

ANAH