الاتصال | من نحن
ANHA

تتقاعس المنظمات، والأهالي يقومون بعملهم!!!

حسكة – بادر أهالي بلدة الهول بتقديم المساعدات للاجئين الموجودين في مخيم الهول، وذلك بعد مشاهدتهم لأوضاع اللاجئين في المخيم ولامبالاة المنظمات الإنسانية وعدم قيامها بواجباتها تجاه اللاجئين.

ومع استمرار معاناة اللاجئين العراقيين الموجودين في مخيم الهول بسبب شح مقومات الحياة وخاصة التدفئة في ظل الطقس البارد، وعدم قيام المنظمات الإنسانية بواجبها تجاه اللاجئين، بادر أهالي بلدة الهول بجمع 253 غطاء وفراش من منازلهم، وتبرعوا بها للاجئين في المخيم.

وجمع الأهالي الأغطية والأفرشة في بلدية الشعب بالهول، وبالتعاون مع المجلس الشعبي المؤقت في البلدة قاموا بتقديمها إلى المخيم.

وفي هذا الإطار بيّن عضو المجلس المؤقت في بلدة الهول خليل نعمان صالح أنهم يقدمون هذه المساعدة للاجئين في مخيم الهول، لأنهم يرون معاناتهم الشديدة بسبب البرد، كما يرون تقاعس المنظمات الإنسانية التي لا تقوم بواجبها لتأمين احتياجات اللاجئين.

ومن جهته شكر الإداري في مخيم الهول كاوا كلو أهالي بلدة الهول لتقديمهم هذه المساعدة للاجئين في المخيم، وقال “نشكرهم على مبادرتهم هذه التي تدل على إنسانيتهم، في الحقيقة اللاجئون بحاجة ماسة لمثل هذه المساعدات في ظل غياب دعم المنظمات المعنية باللاجئين”.

ويذكر أن الآلاف من اللاجئين العراقيين الذين تركوا ديارهم بعد بدء حملة تحرير الموصل هرباً من الحرب، لجأوا إلى روج آفا طلباً للأمان، وهم الآن موجودون في مخيم الهول للاجئين وسط ظروف إنسانية صعبة بسبب عدم تقديم المنظمات الإنسانية المساعدات لهم.

(س إ/د ج)

ANHA