الاتصال | من نحن
ANHA

بلدية المنصورة تحسن الواقع الخدمي في الناحية

الطبقة – ما زالت بلدية الشعب في المنصورة منذ تأسيسها في الـ 15 من أب/ أغسطس الماضي، تعمل على تحسين الواقع الخدمي في المنصورة من خلال المكاتب واللجان التابعة لها ونجحت في إيصال المياه إلى قسم كبير من الناحية إضافة على حملات تنظيف يومية وجولات على محلات الأغذية والمطاعم.

ومن أولى الأعمال التي ألقيت على عاتق البلدية هي إيصال مياه الشرب لمدينة المنصورة وريفها، وتم حالياً إيصال المياه إلى مدينة المنصور وريفها الغربي والشرقي باستثناء الريف الجنوبي نتيجة تلف المضخات وسرقة اللوحات والكابلات من قبل مرتزقة داعش بحسب الرئيس المشترك لبلدية الشعب في المنصورة موسى علي الصالح.

وتؤدي جميع اللجان بدورها الخدمي في المدينة حيث يقوم مكتب الخدمات ومكتب النظافة، بحملات تنظيف يومية للشوارع تتركز في الشارع الرئيسي وشارع الرصافة بجهود 22 عاملاً، بالإضافة لجرارين لترحيل الأوساخ إلى منطقة المقلع التي تقع في الجهة الجنوبية لمدينة المنصورة.

وأرجعت بلدية المنصور تراكم بعض الأوساخ في المدينة والمكبات العشوائية إلى الكثافة السكانية ونقص في المعدات والآليات.

ومن خلال مكتب الصحة يتم الاشراف على محال الحلويات والمطاعم ومحلات بيع اللحوم ومراقبة الاختام الصادرة من المسلخ الذي تم تفعيله منذ قرابة الشهر، حيث تتم حالياً عمليات الذبح عن طريق المسلخ بإشراف الطبيب المختص، وبشكل يومي.

ويقوم مكتب الضابطة بتسيير دوريات بشكل يومي ومنظم لضبط الأسعار والبسطات العشوائية، ودوريات يومية على مرحلتين لمراقبة ألية عمل الافران.

وتم تحديد مكان جديد من أجل سوق الخضار قرب النادي الرياضي في الجهة الجنوبية، وأيضاً تم تبليغ اصحاب المخالفات العمرانية للمسارعة في إجراء الرخص المستوفية للشروط، بالإضافة لمراقبة المطاعم ومحلات بيع الأغذية بالتعاون مع مكتب الصحة في بلدية الشعب في المنصورة.

وأكد الإداري في مكتب الجباية صلاح الدين المحمد أن “مكتب الجباية قام بتحديد الأسعار الضرييبة للمحلات التي تعود ملكيتها للبلدية، والبراكيات التي يبلغ عددها 68 متوزعة في كافة أرجاء المدينة”.

وفي حال تم توفير آليات جديدة سيتم رفع وتيرة العمل بهدف النهوض بالمدينة نحو الأمام.

(ع أ/ م)

ANHA