الاتصال | من نحن

بلدية الطبقة تسعى لإعادة الرونق المسلوب إلى المدينة

Video

الطبقة- بدأ قسم البيئة في بلدية الشعب في الطبقة بتجهيز المشتل الذي كان من ضمن الخطة السنوية لعمل البلدية وذلك في إطار إعادة تزيين المدينة وزراعة ما قطع من أشجار في فترة احتلال مرتزقة داعش للمدينة فضلاً عن الإهمال لبيئة المدينة.

ويشمل المشتل زراعة كافة أنواع الأشجار المثمرة وأشجار الزينة والأشجار الحراجية التي يبرز دورها الأهم في تحقيق التوازن البيئي للمدينة.

ومن المفترض أن تكون الغراس جاهزة للزراعة في بداية الربيع القادم حيث تنطلق حملة التشجير الثانية والتي تستهدف زراعة ما تبقى من حدائق المدينة والانتقال في المرحلة الثالثة لحملة تشجير في ريف الطبقة عموماً.

ومن المقرر أيضاً حسب ما أكدت الرئيسة المشتركة لقسم البيئة في بلدية الشعب في الطبقة، نازلي الأحمد، أنه سوف يتم في القريب العاجل زراعة جسم سد الفرات بالعديد من الأشجار وذلك بعد تنظيفه بشكل كامل من الألغام وصيانة المنصف وإعادة زراعته.

(ع أ/م)

ANHA