الاتصال | من نحن
ANHA

بلدية الشعب والذهنية البيئية

Video

شندا أكرمqam-sopandina-kare-beladiyen-qamislo-derbare-paqskirinede-10

قامشلو – تسعى بلديات الشعب في مدينة قامشلو إلى ترسيخ وتعزيز ثقافة النظافة والحفاظ على البيئة وبناء بيئة طبيعية من خلال لجانها المختصة وبرنامج عمل متواصل بالتعاون مع اللجان الخدمية في الكومينات.

تولي الإدارة الذاتية في مقاطعات روج آفا أهمية بالغة للمؤسسات الخدمية وبشكل خاص بلديات الشعب التي اكتسبت خلال السنوات الأربعة المنصرمة تجارب كبيرة. وتتبني بلديات الشعب التي تأسست في جيمع مدن روج آفا نظام جديداً لبناء حياة صحية ضمن بيئة جيدة على اساس الحياة المشتركة وتأخذ من مبدأ انضمام جميع مكونات الشعب الى العمل أساساً لها. كما تولي أهمية أساسية للنظافة وحماية البيئة وترسيخها بين المجتمع.

مراسلوا وكالة أنباء هاوار رافقوا الورش واللجان الخاصة بالنظافة في مدينة قامشلو خلال جولاتهم اليومية في المدينة للاطلاع على آلية سير العمل.qam-sopandina-kare-beladiyen-qamislo-derbare-paqskirinede-13

نظراً لمساحة مدينة قامشلو وتعدادها الكبير يوجد ثلاث بلديات فيها، بلدية قامشلو الكبيرة، بلدية قامشلو الشرقية وبلدية قامشلو الغربية حيث يوجد في كل بلدية لجنة النظافة والبيئة. وتعمل هذه اللجان بمساعدة لجان البيئة والخدمية التابعة لكومينات المدينة كل واحدة من جانبها بأعمال تنظيف أحياء المدينة.

لجنة النظافة في البلدية

ويعمل موظفو البئية بنظام الورديات، الصباحية تعمل من الـ06:00 وحتى الساعة الـ 13:00، لتبدأ الوردية الثانية عملها حتى الساعة 19:00 مساءً.

يجتمع كافة موظفي البيئة والبالغ عددهم 180  كل صباح في المرآب وهناك يتلقون توجيهات حول كيفية التعامل مع الأهالي وضرورة التعاون في الحفاظ على نظافة المدينة.qam-sopandina-kare-beladiyen-qamislo-derbare-paqskirinede-12

وبعدها ينطلق الموظفون صوب آلياتهم للعمل حسب البرنامج المقرر من قبل البلدية التي يتبعونها.

حيث يوجد مع كل مجموعة عربة للنظافة، ويتم فرزهم على قسمين قسم يجمع القمامة من الاحياء والقسم الآخر يضعها في شاحنات القمامة. حيث يتم جمع 200 طن  من القمامة يومياً ونقلها إلى منطقة نافكوري الواقعة على اطراف مدينة قامشلو ليتم إفراغها هناك، حيث يتم فرز قسم من المواد البلاستيكية منها لإعادة تصنيعها، بعد ذلك يتم حرق القمامة، ووضع مخلفات الحرق عن طريق الآليات، في بؤر خصصت لذلك.

لجنة التوعية وتطوير البيئة والحدائق

وبهدف الحفاظ على نظافة الحدائق وجماليتها في مدينة قامشلو، والاهتمام بالبيئة المحيطة بالإنسان، شكَلت بلديات الشعب في المدينة في الـ 8 من تموز الماضي لجنة جديدة باسم “لجنة البيئة والحدائق”، تضم مهندسين وفنيين وعمال يتولون الإشراف على الحدائق.qam-sopandina-kare-beladiyen-qamislo-derbare-paqskirinede-11

وبدأت اللجنة قبل ايام بتنظيف الحديقة العامة في الحي الغربي بالمدينة وذلك بالتعاون مع لجنة المتابعة في بلديات قامشلو.

ورغم نقص المعدات والآليات، إلا أن العمال بدأوا وعبر الوسائل البسيطة بجز الأعشاب اليابسة وتقليم الأشجار، وإعادة ترميم ممرات المشاة، والعمل على ضخ المياه للحديقة لري الأعشاب والأشجار فيها.

العمل الجماعي المشترك

والاهم في موضوع البلدية ان الاهالي لم يتركو عمال النظافة لوحدهم بل يتشاركون كا اعضاء كومينات في حملات النظافة مع البلدية وهكذا يخرج العمل الجماعي المشترك الى الامام .qam-sopandina-kare-beladiyen-qamislo-derbare-paqskirinede-14

شكل في كل كومين بمدينة قامشلو لجنة البيئة، وهذه اللجنة تعمل بشكل منسق مع البلدية، حيث تحدد هذه اللجنة في الاراضي الغير مرخصة والاملاك العامة والخاصة في احيائها، ثم تجهز مخطط للعمل في زراعة الاشجار، افتتاح الحدائق ورياض الاطفال. كما تنظم حملات أسبوعية لتنظيف الاحياء بمساعدة جميع الاهالي الذين يعملون في الكومينات.

كما وتقوم هذه اللجنة بمساعدة البلديات بزراعة الأشجار على الطرق، والأحياء وضمن الشوارع. ويلعب الطرفان كل من البلدية والشعب دور العمل المشترك حين يخرج مشاكل خدمية في اطار النظافة وحماية الاطراف .

لا يقتصر عمل البلديات على تنظيف الأحياء فحسب، بل تقوم أيضاً بنشاطات توعية بهدف الوصول إلى مجتمع يحافظ على بيئته سليمة ونظيفة من الأوساخ، ذاتياً.

هذه المهمة يشرف عليها قسم الضابطة ومجلس البلدية حيث تقومان بتوزيع منشورات تشجع الاهالي على التعاون مع موظفي البيئة والتقيد بمواعيد رمي القمامة، وهي من الساعة الثامنة مساءً حتى الساعة السابعة صباحاً.qam-sopandina-kare-beladiyen-qamislo-derbare-paqskirinede-23

كما وعمدت البلدية إلى تعليق لافتات باللغات الثلاثة (العربية والسريانية والكردية) على أعمدة الإنارة في منصفات شوارع المدينة كتب عليها ” النظافة خطوة لتقدم الأمم، حافظ على نظافة مدينتك، واشخاص نظيفين في بيئة نظيفة “.

وفي خطوة منها للتشجيع على الالتزام بالنظافة العامة وزع موظفو البيئة أكياس القمامة في الشوارع العامة واصحاب المحلات التجارية.

العملية التوعوية تبدأ من القواعد الناشئة

خلال مرافقتنا للبلدية، زار الرئيسان المشتركان لبلدية قامشلو الكبيرة رياض الأطفال، وهناك قدما ملصقات للمعلمين، وتضمنت الملصقات صوراً تشجع على الالتزام بالنظافة، كما قام الرئيسان المشتركان بوضع ملصقات في ممرات الروضات برفقة الأطفال.

(ك)

ANHA