الاتصال | من نحن

بلدية الشعب… تضاعف عملها الخدمي بالتزامن مع الهجمات

فيدان عبد الله – روزانا دادو

عفرين- تواصل بلدية الشعب في مقاطعة عفرين بتقديم الخدمات للأهالي في ظل هجمات جيش الاحتلال التركي، وذلك بعد أن أخذت كل التدابير اللازمة بعين الاعتبار ونفذتها.

تتعرض مقاطعة عفرين منذ أكثر من أسبوع لهجمات الاحتلال التركي براً وجواً، أوقعت العشرات من المدنيين جرحى وشهداء، إضافةً لأضرار مادية. في حين يبقى الأهالي صامدون في وجه الاحتلال.

وبعد تهديدات الاحتلال التركي لاحتلال مقاطعة عفرين، أخذت التدابير اللازمة للوقوف في وجه الهجمات وتقوم بواجبها الخدمي، حيث تؤمن المواد الأساسية مثل “الوقود، الخبز، المياه”.

وقدمت بلدية الشعب بمدينة عفرين بجملة من الأعمال الخدمية دون أن تتأثر بالقصف الذي يشنه الاحتلال التركي على مقاطعة عفرين، وتم التشديد على مكافحة ظاهرة الاحتكار، وغلاء الأسعار، والعمل على شكل مناوبات خلال 24 ساعة في اليوم، وتوفير المواد الأساسية للأهالي.

حيث ما تزال الأفران تعمل كما هو المعتاد عليه دون ارتفاع في الأسعار أو نقص في كمية الخبز، وتوفير مادة الطحين والوقود لها لفترات مستقبلية طويلة، كما نسقت بلدية الشعب مع مؤسسة الماء والاتصالات والكهرباء لقيام بعملهم على أكمل وجه.

أما بالنسبة للغاز تقوم لجنة في البلدية بجولات لتوحيد السعر وتحديد العدد الذي يمكن للمستهلك الحصول عليه.

وقد تعرض سد ميدانكي لغارة للاحتلال التركي منذ يومين، وإلحاق أضرار بالمحطة مما توقفت عن العمل، وخلال هذه الفترة سارعت بلدية الشعب بتفعيل الآبار وعودة المياه إلى كافة مناطق عفرين بدءاً من منطقة أشرفية مروراً بعفرين القديمة ووصولاً إلى منطقة المحمودية، أما بالنسبة للمناطق التي لا يتوفر فيها الآبار، وضعت البلدية 8 صهاريج في خدمة إمداد الأهالي بالمياه مجاناً.

أما بالنسبة لمحطة المياه في ميدانكي خصصت البلدية لجنة لتصليح الأضرار التي نتجت عن قصف الاحتلال، وعملت اللجنة على مدار 24 ساعة وأنجزت المهمة بنجاح، وعادت المياه إلى أهالي عفرين ليلة أمس.

وحول هذا الموضع أكد الرئيس المشترك لبلدية الشعب بمدينة عفرين نوري شيخو أنهم يؤدون عملهم على أكمل الوجه، حيث أخذوا التدابير اللازمة لمواجهة ظروف الحرب، “كما يقع على عاتق المقاتلين في الجبهات بحماية أرضهم وعدم السماح للعدو بالاحتلال، ونحن كبلدية الشعب تعهدنا بمثابرة عملنا الخدمي”.

وأضاف شيخو أن كادر البلدية يعمل على مدار 24 ساعة، والقيام بالجولات في الأسواق لعدم انتشار ظاهرة الاحتكار والتلاعب بالأسعار، والتعامل بالجدية مع الظروف التي تمر بها المقاطعة، حيث إلى الآن خدمات البلدية لأهالي لم تتأثر وتقوم بواجبها على أكمل وجه.

(ن ح)

ANHA