الاتصال | من نحن
ANHA

برصوم: انتخابات الإدارة المحلية خطوة ترسيخ حقوق شعب شمال سوريا

Video

آزاد سفو – ديار أحمو

قامشلو – وصف الرئيس المشترك للهيئة التنفيذية لفدرالية شمال سوريا الديمقراطية سنحريب برصوم انتخابات مجالس الإدارة المحلية بخطوة “ترسيخ حقوق شعب شمال سوريا”، وأكد أن الانتخابات هي خطوة تاريخية لشعب شمال سوريا.

وجاء تصريح الرئيس المشترك للهيئة التنفيذية لفدرالية شمال سوريا الديمقراطية سنحريب برصوم عقب الإدلاء بصوته لانتخابات الإدارة المحلية في شمال سوريا، في مدرسة إبراهيم هنانو بمقاطعة قامشلو.

الرئيس المشترك للهيئة التنفيذية لفدرالية شمال سوريا سنحريب برصوم بارك في بداية حديثه انتخابات الإدارة المحلية على شعوب شمال سوريا، معبراً أن الخطوة الانتخابية هي خطوة تاريخية لشعب شمال سوريا بشكل خاص وسوريا بشكل عام ووصفها بخطوة تثبيت حقوق الشعب.

وقال سنحريب برصوم “تخطو شمال سوريا خطوة تاريخية نحو الفدرالية الديمقراطية وذلك خلال المراحل الانتخابية، ويتم بناء مؤسسات الفدرالية حسب الديمقراطية التي تحققها شعوب شمال سوريا، وتأتي أهمية المشروع الفدرالي بمشاركة كافة الأطياف الدينية والعرقية المتواجدة في شمال سوريا ويتجسد ذلك في انتخابات المجالس الآن وكافة انتخابات المراحل الأخرى”.

وأكد سنحريب برصوم بأن العملية الانتخابية تسير بشكل جيد وهنالك إقبال كثيف من قبل أهالي شمال سوريا من كافة مكوناتها، مشيراً بأنه يوجد للمكون السرياني ممثلين في كافة مناطق إقليم الجزيرة.

وأنهى سنحريب برصوم حديثه بالقول “إن مشروع الفدرالية هو مشروع ضامن لكافة شعوب شمال سوريا الذي يثبت حقوق الجميع ويخلق الأمن والسلام والعيش المشترك بين كافة المكونات، ونأمل أن يكون مشروع الفدرالية لكافة سوريا وليس لشمال سوريا فقط.

(س)

ANHA