الاتصال | من نحن
ANHA

بدء موسم زراعة القمح والشعير بعين عيسى

عين عيسى – بدأ موسم زراعة الشعير والقمح في ناحية عين عيسى وريفها، بعد استلام الفلاحين البذار من لجنة الزراعة، وطالب المزارعون بعدم تأخير توزيع مادة المحروقات والأسمدة عليهم.

وباشر المزارعون في ناحية عين عيسى وريفها لأول مرة بعد تحريرها من مرتزقة داعش العام الماضي، بزراعة الشعير والقمح في الأراضي بعد استلامهم البذار من لجنة الزراعة في مجلس الرقة المدني ومجلس عين عيسى.

ويعتمد أهالي ناحية عين عيسى وريفها بمقاطعة كري سبي/ تل أبيض بأقليم الفرات على زراعة القمح والشعير كمصدر لمعيشتهم، إلى جانب تربية المواشي.

ويستخدم المزارعون في زراعة القمح والشعير الجرار الزراعي الحديث، ويقوم الأهالي في كل عام من هذا الشهر بزراعة بذار الشعير والقمح قبل حلول فصل الشتاء وهطول الأمطار، فيكلف زراعة كل واحد هكتار من الزراعة البعلية مصروف 5 آلاف ليرة سورية.

المزارعون يطالبون بالمحروقات

ويعاني المزارعون في ناحية عين عيسى وريفها من صعوبة تأمين مادة المحروقات لتسيير عمل زراعة الأراضي، فيما وعدت لجنة الزراعة بتوزيع مادة المحروقات خلال أيام على المزارعين.

بهذا الخصوص قال المزارع محمود إبراهيم بأنهم فرحين بالعودة إلى مناطقهم والبدء بزراعة أراضيهم من جديد بعد حرمان لأعوام، وكما طالب بتقديم الجهات المعنية لمادة  المازوت ومساعدتهم.

(أ د/ش)

ANHA