الاتصال | من نحن
ANHA

بدء حصاد الشعير تزامناً مع استكمال مراحل جني العدس

منبج – بدأ مزارعو بلدة العريمة الواقعة غربي مدينة منبج بحصاد محصول الشعير، تزامنا مع استكمال آخر مرحلة من مراحل جني العدس.

وبدأت عملية جني محصول الشعير في بلدة العريمة تزامناً مع عمليات درس محصول العدس إذ تعتبر عملية الدرس آخر مرحلة من مراحل جني العدس، وذلك بعد جفاف محصول الشعير تماماً، وتحديد سعر الجني للحصادات في منبح وريفها، بدأت عملية حصاد الشعيرالمزروع بعلياً، بعد ستة أشهر من زراعته.

ويأمل المزارعون بأن يكون حال محصول الشعير كسابقه العدس، فأمطار الربيع أثرت إيجابياً على إنتاج العدس، ولعل محصول الشعير أيضاً يكون على ذات الوتيرة، على هذا الأمل بدأ حصاد محصول الشعير، حيث حددت لجنة الاقتصاد في منبج مبلغ 9 آلاف ليرة لحصاد الهكتار الواحد، كما تم منح الحصادات بطاقات خاصة لتزويدها بمادة المازوت بسعر مناسب وتشجيعي.

في حين أن مزارعي العدس منهمكين في آخر مرحلة من مراحل جني العدس، بعد حصاد العدس يدوياً وتكويمه، تُرك مدة خمسة أيام تقريباً حتى يجف، لتبدأ مرحلة الدرس وهي آخر مرحلة من مراحل جني العدس، حيث تتم هذه العملية بواسطة الدراسة وهي آلة تقوم بفصل الحبوب عن قوام نبتة العدس، ليستخدم قوام النبتة كعلف للماشية، وفيما بعد يتم نقل العدس إلى مكان واحد تتواجد فيه الدراسة، للتخفيف من تكاليف نقل الآلة، وتعبأ الحبوب في أكياس ليكون جاهزاً للتخزين أو البيع.

محصول العدس هو أول محصول موسمي يتم جنيه، كان مُبشراً بوفرة هذا العام لذا أطلق عليه المزارعون  أسم “الذهب الأسود”.

ويستعد مزارعو محصول القمح في مدينة منبج أوائل شهر حزيران المقبل لحصد محصولهم.

(ش ع/ج)

ANHA