الاتصال | من نحن

بانوراما 2016 -5

Video

عام الفدرالية والانفتاح على الخارج

كندال شيخو

مركز الأخبار- شهدت روج آفا العام الحالي، انفتاحاً على الخارج تكلل بافتتاح 7 ممثليات في مختلف الدول الأوروبية، لا سيما بعد بدأ العمل على الإعلان عن النظام الاتحادي الديمقراطي لروج آفا – شمال سوريا، مطلع الربيع.

لقاء كردي- روسي يثمر عن افتتاح ممثلية

التقى وفد من مجلس سوريا الديمقراطية مع مسؤولين في الخارجية الروسية، في مدينة جنيف السويسرية بتاريخ 13 من كانون الثاني/يناير.

وضم وفد مجلس سوريا الديمقراطية حينها الرئيسين المشتركين للمجلس إلهام أحمد وهيثم مناع وأعضاء من الهيئة الرئاسية والهيئة السياسية للمجلس.

ومن الجانب الروسي حضر الاجتماع  نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف، ومسؤول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الخارجية الروسية ألكسندر فيرشينين.

كان هذا حدثاً بارزاً وفاتحةً نحو عقد علاقات دبلوماسية على مستويات أعلى، تكلل في نهايته بافتتاح ممثلية لروج آفا في روسيا بعد أقل من شهر على اللقاء.

وشهدت مراسم افتتاحية الممثلية في الثاني من شباط فبراير، بالعاصمة موسكو حضوراً غفيراً من ممثلي الفعاليات والنشاطات السياسية والاجتماعية والمدنية.

ماكغورك في كوباني ليفاجأ الجميع..

فاجأ مبعوث الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى التحالف الدولي لمحاربة داعش بريت ماكغورك العالم، بزيارة إلى مناطق روج آفا، نهاية كانون الثاني/يناير.

ممثل الرئيس الأمريكي اجتمع في مدينة كوباني مع عدد من ممثلي روج آفا وجرت هناك بعض النقاشات حول الأوضاع الأمنية والإنسانية.

وجاءت زيارة ماكغورك هذه، بعد استبعاد الكرد من محادثات جنيف 3والتي كان من المزمع عقدها خلال نفس الشهر، حمل خلالها تطمينات إلى الجانب الكردي.

بعد ماكغورك.. أكبر مسؤول عسكري أمريكي يزور روج آفا

أمضى قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط الجنرال جوزيف فوتيل 11 ساعة في روج آفا خلال زيارة سرية في الـ 22 من أيار/مايو، التقى خلالها بعدد من مسؤولي روج آفا، والقوات الخاصة الأمريكية المنتشرة في المنطقة.

ويعتبر الجنرال فوتيل قائد القيادة المركزية أبرز مسؤول عسكري أمريكي يدخل الأراضي السورية.

تلت هذه الزيارة بعدة أيام، إعلان قوات سوريا الديمقراطية لحملة تحرير شمال الرقة، إلا أنه لم تكد تمضي عدة أيام حتى وجهت الدفة صوب منبج وإطلاق حملة تحريرها في بداية حزيران/يونيو.

جنيف3 وعرقلة الأتراك لممثلي الكرد

في منتصف نيسان/أبريل أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي مستورا عن عزمه على إجراء مشاورات ومحادثات سياسية جديدة تخص الشأن السوري في جنيف.

وفي هذا الإطار التقى المبعوث الأممي بوفد من حزب الاتحاد الديمقراطي والإدارة الذاتية الديمقراطية في الحادي عشر من أيار/مايو، بهدف الاستماع لمطالب الكرد ورؤيتهم لحل الأزمة السورية قبل انعقاد جنيف3.

والتقى حينها دي مستورا بكل من الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي صالح مسلم وممثل الحزب في أوروبا عبد السلام مصطفى وممثلة الإدارة الذاتية في أوروبا سينم محمد، في العاصمة السويسرية جنيف.

إلا جنيف هذه المرة لم يكتب لها النجاح أيضاً، وذلك بسبب عدم جدية كل من وفد “معارضة الرياض “والنظام السوري، ناهيك عن العراقيل التي كانت تضعها تركيا لمنع ممثلي الكرد من المشاركة.

الحل في الداخل بالفدرالية الديمقراطية

مكونات روج آفا وشمال سوريا والتي تم استبعاد ممثليهم من جنيف 3 بعد الضغوطات التركية، توصلت إلى قناعة راسخة بحتمية الحل الداخلي، بسبب استمرار التدخلات الدولية في مسار حل الأزمة السورية.

وبناء عليه، بدأ العمل على الإعلان عن مشروع جامع يتفق عليه جميع أبناء روج آفا وشمال سوريا، ويكون نواةً لمستقبل سوريا ديمقراطية تعددية.

هذا العمل، أثمر في النهاية بالإعلان عن المجلس التأسيسي للنظام الاتحادي الديمقراطي لروج آفا – شمال سوريا خلال مؤتمر رميلان الذي عقد بين 16-17 آذار/مارس، وبمشاركة 200 شخصية يمثلون ثلاثين حزباً من العرب والكرد والآشوريين والتركمان والسريان والشيشان.

وتلا الإعلان، عقد سلسلة من اللقاءات مع جميع مكونات روج آفا وشمال سوريا طوال ستة أشهر، مع جميع مكونات روج آفا، والذي تمخض عنها إصدار مسودة العقد الاجتماعي، تمهيداً لإعلان النظام الفدرالي.

واستطاع هذا المجلس خلال ثلاثة أشهر تعريف 15 ألف شخصية وجهة دولية وإقليمية عربية وغربية بالنظام الاتحادي الديمقراطي، إضافة لمراسلة 30 دولة وشخصية عالمية من بينهم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وكل من دول الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والاتحاد الأوروبي وعدد من الدول العربية.

كما استقبلت اللجنة عدد من الشخصيات البارزة في الداخل السوري مثل أمين عام حزب التغيير والنهضة السوري وعضو هيئة العمل الوطني السوري مصطفى قلعجي، رئيس تيار القمح هيثم مناع، ورئيس حزب الحداثة الديمقراطية فراس قصاص، إضافةً للمعارضين بسام صقر من مدينة جبلة الساحلية وحسام علوش من مدين حماه وسط سوريا، وآخرين من مختلف المناطق السورية.

أول منتدى حواري ديمقراطي في سوريا

بعد نحو عدة أشهر من طرح مشروع الفدرالية، التقت نحو 160 شخصية وطنية سورية تؤمن بمشروع الفدرالية الديمقراطية في مدينة رميلان في منتدى حواري ديمقراطي خلال الفترة بين 30 أيلول/سبتمبر وحتى 1 تشرين الأول/أكتوبر.

الندوة التي عقدت تحت شعار “الفيدرالية الديمقراطية ضمان لوحدة سوريا” ناقشت في يومها الأول مسألة الدولة القومية وتداعياتها والأمة الديمقراطية كبديل عنها،وفي اليوم الثاني تطرقت الندوة إلى تجربة الإدارة الذاتية ونظام الفدرالية الديمقراطية.

ولا يزال المجلس التأسيسي للنظام الاتحادي الديمقراطي يعمل على توسيع قاعدته الشعبية، إضافةً إلى كسب الرأي العام الدولي والعالمي عبر عقد الاجتماعات واللقاءات التعريفية بنظامهم.

خارطة الطريق….

بتاريخ 12/10 كشفت القوى السياسية الكردية عن خارطة طريق لحل الأزمة السورية وذلك بمؤتمر صحفي عقد في مكتب العلاقات العامة لحركة المجتمع الديمقراطي بمدينة قامشلو.

وبرز هذا المشروع إلى الواجهة بعد سلسلة لقاءات جمعت كل من “أحزاب حركة المجتمع الديمقراطي، تجمع الديمقراطيين واليساريين الكرد في سوريا، التحالف الوطني الكردي في سوريا، الحزب الديمقراطي الكردي السوري، الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا”.

حيث لقي هذا المشروع صداً إيجابياً لدى العديد من الأوساط السياسية سواء في داخل سوريا أو خارجها، إلا أنها لم تلقى استجابة على الصعيد العملي بسبب عمق سيطرة الأوساط الدولية على أطراف النزاع في سوريا.

لقاءات هامة في أمريكا

في تلك الأثناء، لم يتوقف التواصل الدبلوماسي مع الخارج، فقد توجهت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد وممثلة الإدارة الذاتية الديمقراطية في أوروبا سينم محمد إلى العاصمة الأمريكية واشنطن.

ففي التاسع من أيار/مايو التقت كل من إلهام أحمد وسينم محمد بعدد من السياسيين وأعضاء من الكونغرس الأمريكي في واشنطن، وكانت الفدرالية في صلب المواضيع.

كما التقت كل من إلهام أحمد وسينم محمد بمستشار المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب لشؤون الشرق الأوسط وليد فارس، في ختام جولتها بواشنطن.

وفي مرة ثانية خلال العام، عاودت إلهام أحمد زيارة واشنطن في الـ 10 من تشرين الأول/أكتوبر، وأجرت سلسلة من اللقاءات في إطار زيارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية بدعوة من مكتب المرأة التابع للأمم المتحدة.

وقالت إلهام أحمد يومها في تصريح لوكالة هاوار إن الولايات المتحدة الأمريكية والعديد من الدول الأخرى باتت تقبل بحقيقية روج آفا سياسياً وعسكرياً.

مناقشة الاعتراف بروج آفا في جنوب أفريقيا

أجرى وفد من روج آفا لقاءات هامة مع الأوساط السياسية والحكومية في جنوب أفريقيا خلال زيارة استغرقت عدة أيام في جوهانسبرغ عاصمة جنوب أفريقيا، في الـ 26 من آب/أغسطس.

وضم وفد روج آفا كل من الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي صالح مسلم والقيادية في وحدات حماية المرأة شاها عبدو والرئيس المشترك للمؤتمر الوطني الكردستاني ريبوار رشيد وعضو لجنة العلاقات الخارجية في المؤتمر يلماز أوركان.

فيما التقى الوفد بمساعد وزير خارجية جنوب أفريقيا نوما انديا مفكتو ووزير البيئة ومسؤول العلاقات الخارجية أدنا مولاوا والمستشار الأول لرئيس جنوب افريقيا ووزير الدولة إبراهيم إبراهيم.

وخلال اللقاءات تناول الطرفان مسألة الاعتراف بروج آفا وتأسيس سوريا ديمقراطية.

تشكيل حلف مقاومة أمام الاحتلال التركي

شهدت مناطق شمال سوريا، تطوراً خطيراً خلال شهر آب/أغسطس، بعد احتلال الجيش التركي ومرتزقته لمنطقة جرابلس.

هذا الاحتلال امتد لمناطق أخرى نحو العمق السوري، ووصل مؤخراً إلى مشارف مدينة الباب التي تبعد 40 كيلومتراً شمال شرق مدينة حلب.

وأمام هذا الاحتلال، أعلنت مجموعة من القوى والشخصيات الوطنية السورية عن تشكيل حلف جديد باسم المقاومة الوطنية السورية، وذلك عبر بيان بتاريخ الـ 7 من أيلول/سبتمبر.

وعقد الحلف الجديد مؤتمراً صحفياً حضره العديد من مندوبي الوسائل الإعلامية، في بلدة آرفاد (تل رفعت)، وحضور أعضاء المكتب السياسي للحلف. ومنذ إعلانه يعمل هذا الحلف على جمع كل الأطراف المناهضة للاحتلال التركي.

جولة دبلوماسية في لبنان

في الـ22 من أيلول/سبتمبر، التقت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد في إطار جولتها الدبلوماسية برئيس التيار الوطني الحر بلبنان الجنرال ميشال عون (رئيس لبنان حالياً).

وخلال اللقاء أكد الجنرال ميشال عون أن الفدرالية هي الحل الأمثل للأزمات في المنطقة، قائلاً”البعض من الذين يصرون على الحكم المركزي يروجونها على أنها تقسيم لكن الفيدرالية في الحقيقة تحقق الاتحاد ومطالب الشعوب”.

كما التقت إلهام أحمد بعدد من الأحزاب والتيارات المختلفة في لبنان منها حزبي الهنشاك والطاشناق والاتحاد السرياني وحزب التقدمي الاشتراكي.

لقاءات تكللت بافتتاح ممثليات

على الصعيد الأوروبي، قام الرئيس المشترك لهيئة العلاقات الخارجية بمقاطعة الجزيرة بإجراء جولة دبلوماسية بدأت من 30 آذار/مارس حتى 28 نيسان/أبريل زار خلالها كل من الدنمارك والتشيك ولوكسمبورغ والسويد.

والتقى عبد الكريم عمر آنذاك بكل من وزراء خارجة الدنمارك والسويد، وأعضاء من البرلمان التشيكي، وعدد من الكتل السياسية في تلك الدول.

وأثمرت الجهود الدبلوماسية هذه في افتتاح ممثلية للإدارة الذاتية الديمقراطية في العاصمة التشيكية براغ في الـ 4 من آذار/مارس، وفي افتتاح ممثلية أخرى في العاصمة السويدية ستوكهولم في الـ 17 من نيسان/أبريل.

ونجحت الجهود والأعمال الدبلوماسية اللاحقة على افتتاح عدة ممثلية أخرى في العاصمة الألمانية برلين في الـ 7 من أيار/مايو.

كما نجحت الإدارة الذاتية في افتتاح ممثلية لها في العاصمة الفرنسية باريس، في مكان لا يبعد عن مبنى بلدية العاصمة إلا بضعة دقائق.

وتتالت ثمار النجاحات الدبلوماسية بافتتاح ممثلية روج آفا في اتحاد دول بينيلوكس وهو اتحاد يضم كل من (بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ)، وذلك في مدينة لاهاي بتاريخ الـ 8 من أيلول/سبتمبر.

ومؤخراً افتتحت الإدارة الذاتية سفارةً لها في العاصمة النرويجية أوسلو بمراسم مهيبة في مبنى بلدية العاصمة بمشاركة وفود سياسية رفيعة المستوى.

النجاحات الدبلوماسية التي حققها ممثلو روج آفا في الخارج لم تسفر عن افتتاح ممثليات فقط، بل جذبت شخصيات سياسية مرموقة إليها أيضاً.

سياسيين مرموقين يزوران روج آفا نهاية العام

كان لافتاً الزيارة التي أجراها كل من وزير الخارجية الفرنسي السابق برنارد كوشنير وسفير أمريكا سابقاً لدى كرواتيا بيتر كالبريس، إلى روج آفا، لمناقشة المستجدات السياسية في المنطقة، ومسألة فوز ترامب بالرئاسة الأمريكية.

واستقبل في الـ 20 من تشرين الثاني/نوفمبر كوشنير وكالبريس من قبل الرئيسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي آسيا عبد الله، وعضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي آلدار خليل والرئيس المشترك لهيئة العلاقات الخارجية في مقاطعة الجزيرة عبد الكريم عمر.

باشر الوفد الزائر بإجراء لقاء مع المسؤولين الحاضرين حول بعض المواضيع السياسية، إلا أنها كانت مغلقة أمام الوسائل الإعلامية.

بعد اللقاء غادر الوفد مرة أخرى نحو باشور كردستان عبر معبر سيمالكا، واكتفى بالقول أن نتائج اللقاء كانت إيجابية.

(ك)

ANHA