الاتصال | من نحن
ANHA

بافي صلاح حافظ على الثقافة والتراث الكردي

عفريناستذكر أهالي مقاطعة عفرين وحركة الثقافة والفن الذكرى السنوية الأولى لوفاة الفنان الكردي عبدالرحمن عمر المعروف باسم بافي صلاح.

وعقد اليوم مراسم الاستذكار في مقبرة التي دفن فيها بمسقط رأسه في قرية كوردا التابعة لناحية جندريسه بمقاطعة عفرين، شارك فيها أعضاء حركة الثقافة والفن، بالإضافة إلى العشرات من أصدقاء بافي صلاح، والفنانين وأهالي المنطقة.

وبدأت  المراسم بقراءة الفاتحة على روح الفنان بافي صلاح، ثم ألقى الرئيس المشترك لهيئة الثقافة والفن في مقاطعة عفرين حكيم أحمد كلمة قال فيها “نستذكر المناضل والفنان أبو صلاح ونعزي عائلته وجميع شعب الكردي، يقولون إن كنت تريد التعرف على مجتمع ما يجب أن تتعرف على ثقافته وفنونه، وبافي صلاح كان بصوته يصف ثقافة شعبه “.

عضو اتحاد المثقفين في مقاطعة عفرين محمد وليد قال في كلمة ألقاها ” نرحب بجميع الحضور الذين قدموا لاستذكار بافي صلاح، ومن هنا نعاهد بافي صلاح وشعبنا بأننا كمثقفين وفنانين سنستمر في السير على خطا بافي صلاح لنشر الثقافة والفن الكردي الأصيل”.

وبدوره قال ابن عم بافي صلاح فؤاد عمر في كلمة ألقاها باسم العائلة “نحن نفتخر ببافي صلاح، ونعتبره رمزاً لعائلتنا، كما اننا نشكركم على قدومكم إلى هنا فهو يدل على مدى ارتباطكم برفاقكم الفنانين”.

وبعد ذلك وباسم فناني مقاطعة عفرين تحدث دليل ميرساز عن أهمية الأغاني الفلكلورية في المجتمع، وقال في هذا السياق “إن وفاة بافي صلاح كانت خسارة لهذا المجتمع ، فبافي صلاح جل أغانيه كانت تتحدث عن ثقافة المجتمع الكردي وفي كلمات أغانيه نجد تاريخنا”.

وفي النهاية قدم الفنان أحمد خاني بمقطوعات عدة من أغاني بافي صلاح.

والجدير بالذكر أن بافي صلاح ولد في قرية كوردا التابعة لناحية جندريسه بمقاطعة عفرين في عام 1952، يعتبر المناضل من مؤسسي فرقة أرمانج الفنية والتي تأسست عام 1984، كما غنى العديد من الملاحم الفنية كملحمة مم وزين ودرويش عبدي، ولديه العديد من المؤلفات الموسيقية بالإضافة إلى معجم باللغة الكردية، توفي في 14 تموز العام المنصرم نتيجة أزمة قلبية عن عمر يناهز الـ 64.

(غ ع/ش)

ANHA