الاتصال | من نحن
ANHA

بارتيزان كركوك: حملتنا ستتواصل حتى الوصول إلى حرية أوجلان

عفرين- قال الإداري في مركز الشهيد أصلان للشبيبة في منطقة راجو، بارتيزان كركوك، بأنهم كشبيبة لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام التهديدات التركية التي تهدد استقرار المنطقة، مؤكداً بأنهم سيواصلون حملة “انتفضوا” حتى الوصول إلى حرية أوجلان.

وجاء حديث كركوك، خلال اجتماع نظمه اتحاد شبيبة روج آفا لأهالي قرية حاج خليل في منطقة راجو بمقاطعة عفرين، استمراراً لحملة “انتفضوا” للتنديد بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، والمطالبة بالكشف عن وضعه الصحي.

وعقد الاجتماع في ساحة الشهداء، حضره العشرات من أهالي القرية، للتعريف بشخصية أوجلان وصفاته والمطالبة بالكشف عن وضعه الصحي، ومناقشة الأوضاع الأخيرة في منطقة عفرين وضرورة المقاومة في وجه تهديدات جيش الاحتلال التركي.

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، ومن ثم تحدث الإداري في مركز الشهيد أصلان للشبيبة في منطقة راجو، بارتيزان كركوك، عن الوضع السياسي الراهن في المنطقة، وعن تهديدات الدولة التركية على مقاطعتيّ عفرين والشهباء، وشوفينية الدولة التركية تجاه الشعب الكردي في شخصية القائد عبد الله أوجلان، وفرض العزلة عليه.

وأكد كركوك، بأنه يجب أن لا يقف أحد مكتوف الأيدي أمام التهديدات التي تهدد استقرار المنطقة، مشيراً بأنه يجب على الشبيبة اتخاذ خط المقاومة لحماية مناطقهم نهجاً لهم، ونوه “بأن الشبيبة ستقاوم حتى آخر قطرة دم تجري في عروقهم في وجه الاعتداء التركي على المنطقة وسيطالبون بحرية أوجلان دائما حتى يتحقق ذلك”.

وأضاف “نحن كاتحاد شبيبة روج آفا سنخلق جسراً من أجسادنا للدفاع عن أهالي روج آفا عامة وعفرين خاصة”.

وانتهى الاجتماع بإيقاد الشبيبة النيران في ساحة القرية وأصواتهم تعلو القرية وهم يرددون الشعارات التي تنادي بحرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

(أ ر/ د)

ANHA