الاتصال | من نحن
ANHA

باحث: الوحدة الوطنية الكردية دواء لجراح وآلام الشعب الكردي

Video

أحمد سمير

قامشلو- أكد الباحث في تاريخ الشعب الكردي برادوست ميتاني أن الوحدة سوف تكون دواء لجروح وآلام الشعب الكردي الذي عانى من القهر والظلم والاضطهاد بحقه على أيدي المستبدين والمحتلين منذ آلاف السنين.

والتقت وكالة أنباء هاوار مع الباحث في تاريخ الشعب الكردي برادوست ميتاني بصدد مساعي الوحدة الوطنية، حيث اعتبر ميتاني بأن الوحدة الوطنية ستكون دواءً لجروح وآلام الشعب الكردي.

وقال ميتاني “إذا اتحد الشعب الكردي سوف تتغير الكثير من المجريات على الساحة الكردستانية, في الوقت الذي أصبح لدينا فيه قوة عسكرية لا يستطيع أي أحد الاستهانة بها في كل من باكور وباشور وروج آفا، حيث أنجزت هذه القوات الكثير من الانتصارات وحررت أراضي شاسعة, ومع توحيد القوى الكردستانية ستتوسع الانتصارات أكثر وأكثر”.

ولفت ميتاني إلى أنه وباتحاد الكرد سوف يتم خطو خطوات جديدة وجدية على الصعيد السياسي، كما سوف يتم تشكيل مظلة دولية للكرد كي تمثلهم في المحافل الدولية كما سيكون الكرد قوة يهابها العالم أجمع.

وأردف ميتاني بالقول ” خلال 6 أعوام  من عمر الثورة السورية عقدت الكثير من الاجتماعات، ولكنها لم تصل إلى حل كون الكرد لم يكونوا متحدين، لكن مع تحقيق الوحدة الوطنية واتحاد الكرد سوف تحل الأزمة بشكل قطعي ونهائي”.

وناشد ميتاني الأحزاب والأطراف السياسية الكردية للتكاتف, وترك المشاكل الخلافية جانباً والجلوس على طاولة الحوار, لرص وحدة الكرد والصف الكردي.

وأكد ميتاني في سياق حديثه بالقول ” الوحدة دواء لجراحنا وآلامنا التي عانينا منها منذ آلاف السنين على أيدي المستبدين والمحتلين لأرضنا ووطننا”.

وفي نهاية حديثه توجه ميتاني بالشكر إلى كل شخص يسعى إلى عقد المؤتمر  الوطني الكردستاني وقال ” أنا متأكد أنهم سيحاولون قدر المستطاع أن يوحدوا الكرد على طاولة واحدة”.

(آ أ)

ANHA