الاتصال | من نحن
ANHA

انطلاق مهرجان الشهيدة سترفان الأول للمرأة الشابة  

ديريك – تحت شعار “احمي هوية المرأة الشابة”، انطلقت اليوم فعاليات المهرجان الأول للمرأة الشابة على مستوى شمال سوريا باسم “مهرجان الشهيدة ستيرفان”.

وبمشاركة حاشدة من المرأة الشابة الكردية، العربية والسريانية، انطلقت فعاليات مهرجان المرأة الشابة الأول في قرية حياكة بمنطقة ديريك في إقليم الجزيرة وذلك تحت شعار “احمي هوية المرأة الشابة”.

كما شارك في فعاليات افتتاح المهرجان كلاً من الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد، الناطقة باسم مجلس المرأة السورية لينا بركات، الرئيسة المشتركة لهيئتي الرياضة والشباب في الجزيرة همرين علي وفي عفرين كلي جمو، ووالدة الشهيدة ستيرفان الاسم الحقيقي ستيرفان جمعة التي استشهد العام الماضي في مناطق ميديا الدفاعية.

وبدأت فعاليات المهرجان بالوقوف دقيقة صمت، من ثم تحدثت والدة الشهيدة ستيرفان، أمينة جمعة وباركت المهرجان على كافة الشهداء وقالت بأنها فخورة جداً بنيل ابنتها مرتبة الشهادة، وبأنها دعمت ابنتها للعمل من أجل حرية المرأة وحرية الوطن.

وتلا ذلك افتتاح معرض للصور، يتضمن صور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان والتي علقت على الأشجار نظراً لحبه للطبيعة واهتمامه بها.

وبعد ذلك ألقيت العديد من الكلمات ومنها كلمة باسم اللجنة التحضيرية لمهرجان المرأة الشابة ألقتها رئيسة هيئة الرياضة والشباب في الجزيرة همرين علي، الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد، كلمة باسم المنسقية العامة للمرأة الشابة جيان كوجر، الناطقة باسم مجلس المرأة السورية لينا بركات، وكلمة باسم مؤتمر ستار ألقتها العضوة فاطمة سلمان.

وتطرقت جميع الكلمات إلى أهمية المهرجان بالنسبة للمرأة الشابة وقالت: “انعقاد هذا المهرجان هو انتصار للمرأة في هذه المرحلة التاريخية”، مشيرةً أن المرأة الشابة في شمال سوريا تتميز في كافة المجالات التراثية وأزيائها وغنائها ورقصها الشعبي والرياضة، ولفتت أن تنظيم هذا المهرجان هو خطوة كبيرة للتوجه نحو بناء مجتمع ديمقراطي حر.

ومن ثم قدمت كل من فرق كوباني والفرقة السريانية في إقليم الجزيرة عرضاً فلكلورياً للرقص الشعبي وعرضت فرقة كفانا زيرين للغناء الكردي فقرات من الأغاني الثورية عن المرأة.

ويذكر بأن هذا المهرجان يعتبر الأول من نوعه للمرأة الشابة على مستوى شمال سوريا والذي سيستمر بتقديم عروضه وفعالياته لثلاثة أيام متواصلة وستقدم المشاركات في الفرق الموسيقية والمسرحية عروضاً منوعة.

كما يشارك في المهرجان فرق من عفرين والتي ستشارك بفعاليات رياضية وفرقتين من كوباني واحدة غنائية والأخرى خاصة بالرقص، أما بالنسبة لإقليم الجزيرة ستشارك 3 فرق سينمائية وفرقتين للرقص بالإضافة إلى فرقتين موسيقيتين كما يتضمن عروض وفرق للمكون السرياني الذي سيشارك بفرقتين واحدة راقصة وأخرى شعرية كما وسيتم عرض أدوات قديمة للثقافة السريانية.

ومن المكون العربي ستشارك العديد من الفرق الغنائية والراقصة وسيتم أيضاً عرض حكايات وقصص قديمة من التراث العربي بالإضافة إلى حضور فرقة رقص من مدينة منبج.

كما سيشهد المهرجان عرضاً للطبخ التراثي حيث ستعرض أصناف من الطعام خاصة بشعوب المنطقة.

(س ج – م ك/م ح)

ANHA