الاتصال | من نحن
ANHA

انطلاق ملتقى الرقة للفعاليات الاجتماعية والعشائرية

Video

فيديو: انطلاق ملتقى الرقة للفعاليات الاجتماعية والعشائرية

عين عيسى- انطلقت قبل قليل فعاليات “ملتقى الرقة للفعاليات الاجتماعية والعشائرية “في ناحية عين عيسى التابعة لمقاطعة كري سبي/ تل أبيض.

ويشارك في الملتقى الذي نظم من قبل مجلس الرقة المدني ولجنتي العلاقات في مجلس سوريا الديمقراطية وقوات سوريا الديمقراطية عدد كبير من وجهاء عشائر الرقة منها عشائر “الجيس، البوسرايا، السخانة، البوعساف، البوحميد، العامر بوشعيان، عفادلة، الموسى الظاهر، الغانم الظاهر، الكواتي، البريج، الغول، الجماسة، البجري الكرامة، الشعيب والكويدر”، بالإضافة إلى وفد من مجلس سوريا الديمقراطية برئاسة الرئيسة المشتركة إلهام أحمد، الناطق الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية طلال سلو، الناطقة باسم حملة غضب الفرات جيهان شيخ أحمد، وفد من المجلس التأسيسي لفيدرالية شمال سوريا، ووفود من أقاليم شمال سوريا، بالإضافة إلى عدد من المؤسسات المدينة والتنظيمات الشبابية، ووفد من الإدارة المدينة الديمقراطية لمدينة منبج وريفها.

وعلق في مكان الاجتماع لافتات كتبت عليها “يداً بيد نبني ما دمرته قوى الإرهاب، نحو سوريا ديمقراطية تعددية لا مركزية، العيش المشترك وإخوة الشعوب ضمانة مستقبل سورية حرة”.

بدأ الملتقى العشائري بالوقوف دقيقة صمت، ثم تحدث عضو اللجنة التحضيرية للملتقى إبراهيم الفرج شكر في بداية حديثة كافة الجهات التي حضرت الملتقى ولبت دعوة اللجنة التحضيرية، مقدماً اعتذاره لكافة الشخصيات والفعاليات الذين لم يتمكنوا من التواصل معهم بسبب ظروف الحرب.

وقدم الفرج شكره لقوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة وقوات الأمن الداخلي الذين بذلوا كل جهودهم في سبيل تحرير المدينة وريفها وحافظوا على الأمن والأمان، بالإضافة إلى شكر الأهالي لتعاونهم مع قوات سوريا الديمقراطية ومساندتهم لهم.

وأكد الفرج أنهم اتخذوا هذا القرار في عقد مثل هذا الاجتماع الموسع إدراكاً منهم لمسؤوليتهم التاريخية تجاه مصير البلد والشعب، وأضاف “إننا نمر في مرحلة مصيرية تاريخية سنقرر فيها مصيرنا وندون تاريخنا الجديد، كنا على يقين بأن أهلنا في الرقة هم أيضاً يدركون أهمية مثل هذا الاجتماع التاريخي، ولكن قمنا بالمبادرة باسمكم وأنتم لبيتم المبادرة لأنها كانت من صميمكم”.

ودعا الفرج أبناء المنطقة أن يكونوا على قدر المسؤولية كونهم مقبلون على تحرير مدينتهم، وتابع قائلاً “نحن مجتمعون في خيمة واحدة في مثل هذه المرحلة التاريخية التي ننتظر فيها ساعة الصفر لتحرير المدينة نهائياً ويتطلب منا أن نكون على قدر المسؤولية التاريخية في البناء والإعمار والوحدة والتكاتف والتضامن الاجتماعي والتعاون، وأن نبذل كل جهودنا وإمكانياتنا وندخر كافة طاقاتنا ونستخدم الحكمة في حل قضايانا ومشاكلنا التي عصفت بنا نتيجة السياسات التابعة للأجندات الخارجية والتي حولت الابن إلى عدو لأبيه والأخ لأخيه لذلك تلزمنا العقلانية والتروي في هذه المرحلة المصيرية”‫.

هذا ومن المقرر أن يستمر الملتقى بإلقاء الكلمات من قبل الضيوف ووجهاء العشائر، وهي على الشكل التالي بحسب اللجنة التنظيمية:

كلمة مجلس الرقة المدني

كلمة مجلس سوريا الديمقراطية تلقيها إلهام أحمد

كلمة قوات سوريا الديمقراطية يلقيها طلال سلو

كلمة حملة غضب الفرات تلقيها جيهان شيخ أحمد

كلمة فيدرالية شمال سوريا

كلمة مجلس المرأة السورية

كلمة مجلس شباب سوريا الديمقراطية

كلمة مقاطعة الجزيرة

كلمة مقاطعة كوباني

كلمة مقاطعة تل أبيض

كلمة الإدارة المدنية في منبج

كلمة مجلس ديرالزور المدني

كلمة مجلس الطبقة المدني

كلمة الاتحاد السرياني الآشوري

كلمات شيوخ ووجهاء العشائر:

الشيخ بشير الهويدي

الشيخ حامد الفرج

الشيخ حسين الراشد

الشيخ أحمد الكنو

الشيخ أسعد البشير

كلمة الشيخ خلف البعيد الحسان

كلمة حامض العفاض أو فارس الحوران

كلمة اللجنة التحضيرية “عمر علوش، وإبراهيم الفرج”

(ه ن/ل)

ANHA