الاتصال | من نحن
ANHA

انتهاء المرحلة الأولى من حل مشكلة المياه الملوثة في قامشلو

Video

فيديو: المياه الملوثة في قامشلو

حمد المصطفى

قامشلو ـ أنهت بلدية الشعب في قامشلو المرحلة الأولى من حل مشكلة المياه الملوثة القادمة من نصيبين، فيما ستبدأ بالمرحلة الثانية في وقت قريب.

وكان بعض الفلاحين المتواجدين بالقرب من الشريط الحدودي الفاصل بين مدينة قامشلو ونصيبين في باكور كردستان يروون محاصيلهم الزراعية بمياه الصرف الصحي الملوثة القادمة من نصيبين، والتي كانت تؤثر على الصحة العامة وخصوصاً أهالي كومين “الشهيد حاجي” بحي الهلالية بمدينة قامشلو في إقليم الجزيرة.

وكانت المياه الملوثة تمر بين البيوت الواقعة على الحزام الشمالي لمدينة قامشلو، وتفوح منها الروائح الكريهة، وتتسبب بالأمراض، وعليه وبناءً على مناشدات الأهالي بدأت بلدية الشعب بمشروع ينفذ على مرحلتين لحل هذه المشكلة.

المرحلة الأولى هي عبارة عن حفر قناة من الصندوق المسلح وحفر 6 ريكارات في باطن الأرض بطول حوالي 80 متراً تبدأ من دوار أوصمان صبري حتى بداية الملعب في حي الهلالية.

أما المرحلة الثانية من المشروع  فستبدأ البلدية بالتنسيق مع منظمة اليونيسيف بوضع قساطل لمجرى نهر نصبين المنحدر من الجانب التركي وصولاً للأرضي الزراعية المحاذية للحدود المصطنعة بين قامشلو ونصيبين لتحويل المياه المالحة إلى القناة الصندوقية وتجفيفيها وطول المشروع يمتد من 100 إلى 700 متر، هذه المياه كانت تسبب أضراراً للمدنيين بسبب ري الأراضي الزراعية بهذه المياه الملوثة.

وفي هذا السياق تحدث المهندس زكي سعدو المسؤول عن قسم الدراسات والمشاريع التنفيذية في بلدية الشعب بقامشلو وقال “أنهت البلدية مشروع خط الصرف الصحي الذي يربط بين دوار أوصمان صبري على بعد 80 متراً بالعبّارة القادمة من نهر نصيبين” وأضاف سعدو أن هدف المشروع هو التخلص من المياه الملوثة المالحة المنحدرة من نهر نصيبين والتي تجري بشكل مكشوف عبر منطقة آهلة بالسكان.

وأفاد زكي سعدو بأن المرحلة الأولى انتهت وسيتم البدء بالمرحلة الثانية في وقت قريب، وقال أن التكلفة الكلية لهذا المشروع تقدر بحوالي الـ 100 مليون ل.س.

(د ج)

ANHA