الاتصال | من نحن
ANHA

اليساري الكردي: الهجوم على عفرين لن يكون نزهة للجيش التركي

مركز الأخبار- أصدرت اللجنة المركزية للحزب اليساري الكردي في سوريا بلاغاً إلى الرأي العام عقب اجتماعه بداية العام 2018،  بيّنت فيه موقفها من مجمل القضايا السياسية والأحداث الجارية.

وبحسب البيان الذي حصلت وكالتنا على نسخة منه فقد أشاد الاجتماع بانتخابات المجالس المحلية في الأقاليم والمقاطعات التي تتكون منها فيدرالية شمال سوريا، ورأى بأنها قد سارت بنجاح، وتميزت بالنزاهة التي أعطت مصداقية كاملة لنتائج الانتخابات في اتجاه إقامة النظام الفيدرالي الديمقراطي في شمال سوريا، كما أثنت اللجنة المركزية على جهود كافة نشطاء الحزب الذين شاركوا في مختلف الأنشطة الانتخابية.

الاجتماع تطرق أيضاً إلى ما أسماه “التهديدات الوقحة بالهجوم على عفرين وغيرها من مناطق روج آفاي كردستان”. وجاء في البيان ” مثل هذا الهجوم لن يكون نزهة للجيش التركي، وسيتحول روج آفا إلى مقبرة للقوات التركية ومرتزقتها، وأن قوات YPG و YPJ والشعب الملتف حولها سيفشل مثل هذا الهجوم كما أفشل غيره من المؤامرات”.

البيان استنكر تصريحات رئيس النظام السوري بشأن قوات سوريا الديمقراطية “الخونة هم الذين أدخلوا القوى الإرهابية والقوات الأجنبية إلى سوريا وقتلوا السوريين بينما لم يدخل الكرد أجنبياً واحداً إلى داخل البلاد، وأنهم حاربوا الإرهاب المتمثل بداعش بصورة رئيسية وجبهة النصرة وأحرار الشام وغيرها، وحرروا مساحات واسعة من الأراضي السورية منهم.”

الحزب اليساري الكردي في سوريا استنكر أيضاً محاولات بعض الدول وفي مقدمتها تركيا لإبعاد الكرد عن هذا المؤتمر كما فعلت مع اجتماعات جنيف، ورأت أن تلك المحاولات ستفشل، إضافة إلى أن سوتشي كما جنيف سيفشل في إيجاد حل للأزمة السورية إذا لم يحضره الكرد لأن قوات سوريا الديمقراطية بما في ذلك وحدات حماية الشعب والمرأة قد أصبحت قوة رئيسية، وكذلك الإدارة الذاتية الديمقراطية والفيدرالية الديمقراطية، وأن أي حل لن يتم دون مشاركتها.

كما أكد موقفه الداعم للفيدرالية الديمقراطية، ومشاركته بكل قوة في جميع النشاطات والأعمال التي تؤدي إلى إعلانه في الموعد المحدد.

(ك)