الاتصال | من نحن
ANHA

الهلال الذهبي يختتم كونفرانسه بتشكيل منسقية عامة

قامشلو ـ اختتمت فعاليات الكونفرانس الأول لحركة الثقافة لنساء الهلال الذهبي في شمال سوريا بوضع نظام داخلي وتشكيل منسقية عامة تضم 7 نساء.

وتحت شعار “بروح الثقافة الأصيلة سنحطم نظام إيمرالي ونعيش حياة حرة مع القائد آبو” انطلق يوم أمس الجمعة وذلك في مركز محمد شيخو للثقافة والفن بمدينة قامشلو الكونفرانس الأول لحركة الثقافة لنساء الهلال الذهبي في شمال سوريا.

وحضر الاجتماع العشرات من عضوات حركة الثقافة والفن لنساء الهلال الذهبي في شمال سوريا، وانطلقت اليوم فعاليات اليوم الثاني والأخير بقراءة النظام الداخلي للحركة من قبل الديوان والنقاشات وإبداء الآراء حول بنوده.

حيث واستمرت فعاليات اليوم الثاني والأخير بالتصويت على تشكيل النظام الداخلي للهلال الذهبي في شمال سوريا، واتخاذ جملة من القرارات منها “عقد الكونفرانس للهلال الذهبي كل سنتين مرة على مستوى شمال سوريا، وتنظيم نشاطات ثقافية وفنية من أجل حرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان ،وتطوير قدرات وفعاليات المرأة في مجالات السينما والمسرح، وإلقاء محاضرات توعوية عن حرية المرأة وتثقيفها، وخصوصاً في المناطق المحررة حديثاً من يد داعش، كما تم إقرار تغيير شكل شعار الهلال الذهبي وسيتم اعتماد الشعار القديم لحين تصميم الشعار الجديد”.

وبعدها فتح باب الترشح والانتخاب لتشكيل منسقية عامة للنساء ضمن الهلال الذهبي، وبعد إجراء الانتخابات والتصويت تم اختيار 7 نساء من كافة مناطق شمال سوريا كمنسقية عامة لحركة الثقافة لنساء الهلال الذهبي في شمال سوريا، وهن كل من “سوزدار سلا، روكن جودي، أمل إيبش ، رها حسين، سعاد حسين، ميرغان كوباني وديلان متينا”، للقيام بالتنسيق بين جميع المناطق والمدن في شمال سوريا وإدارة أعمال المرأة وتنظيمها في مجال الثقافة والفن في الشمال السوري.

واختتم الكونفرانس بإصدار بيان حول العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وجاء في نص البيان “بروح الثقافة الأصيلة سنحطم قيود إيمرالي ونعيش مع القائد آبو حياة حرة كريمة انطلاقاً من هذا الشعار وباسم الهلال الذهبي الذي يمثل المرأة المثقفة في شمال سوريا نندد بشدة بالعزلة المطبقة على القائد آبو، كما ونندد بالممارسات اللاإنسانية المطبقة على الشعب الكردي وشعوب المنطقة عموماً من قبل أعداء الحرية والسلام المتمثلين بتركيا والدول المتواطئة معها، وذلك في محاولة منهم لإحباط إرادتنا وكسرها في شخصية القائد آبو، فالتسعة عشر عاماً التي مرت ومازالت على اعتقال القائد آبو كانت أعواماً قاسية فرضت أعتى الظروف على الشعب الكردي”.

وأضاف البيان”هنا وتحت سقف الهلال الذهبي نهدي إنجازنا الفكري بانعقاد الكونفرانس الأول لنساء شمال سوريا المثقفات ولدماء الشهداء والقائد آبو”.

وبعد الانتهاء من قراءة البيان عقدت حلقات الدبكة على وقع الأغاني الفلكلورية والثورية وترديد شعارات تحيي مقاومة المرأة.

(ح م – س ج/ل)

ANHA