الاتصال | من نحن
ANHA

المفوضية العليا توضح مهام المعلمين في الانتخابات

عفرين – أوضحت المفوضية العليا للانتخابات في مقاطعة عفرين بإقليم عفرين مهام المعلمين أثناء إجراء العملية الانتخابية، وبدورهم أدى المعلمون القائمون على العملية الانتخابية للرئاسة المشتركة للكومينات القسم بأداء مهامهم على أكمل وجه.

ونظمت المفوضية العليا للانتخابات بالتنسيق مع لجنة تدريب المجتمع الديمقراطي في مقاطعة عفرين بإقليم عفرين اجتماعاً لمعلمي مركز المقاطعة، ناحية شرا، شيراوا وبلبلة القائمين على العملية الانتخابية للرئاسة المشتركة للكومينات.

حضر الاجتماع الذي عقد في صالة جين في مركز المقاطعة عضو الهيئة التنفيذية للمجلس الفيدرالي التأسيسي لشمال سوريا في إقليم عفرين روهلات عارف، الرئيسة المشتركة للمفوضية العليا للانتخابات نسرين العبيد إضافةً للعشرات من المعلمين العرب والكرد.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، بعدها تحدثت رئيسة الدائرة الانتخابية للمفوضية العليا للانتخابات في مقاطعة عفرين روشين حدو عن آلية عمل اللجان المشرفة التي يشكلها المعلمون في مراكز الاقتراع وقالت “سيتواجد في كل مركز اقتراع لجنة مؤلفة من 5 معلمين لكل منهم عمل معين”.

وأضافت روشين بأن أعضاء اللجنة المشكلة هم “منظم طابور، مسؤول التعريف، مصدِّر الأوراق، أمين الصندوق، رئيس المركز”، كما شرحت مهام هذه اللجنة أثناء عملية الانتخابات بشكل مفصل.

بعدها فتح باب النقاش والأسئلة أمام المعلمين وتم طرح أسئلة حول كيفية قيام المعلمين الأعضاء في اللجان المشكلة بمهامهم، كما تم التساؤل حول وضع المعلم المشرف في حال وجود صلة قرابة بينه وبين المرشح.

وأجابت روشين عن هذه الأسئلة بالقول “إن المعلمين المشرفين سيقومون بالإدلاء بأصواتهم كأول الناخبين أمام الأهالي لتفادي المشاكل”، وبالنسبة لصلة القربى ردت روشين “بأنه يجب أن تكون صلة القرابة بين المعلم والمرشح من الدرجة الثالثة”.

وبعد توضيح المهام والإجابة عن استفسارات المعلمين أدى المعلمون والمعلمات اليمين القانوني أمام أعضاء هيئة التمييز التابعة لمحكمة العدالة الاجتماعية باللغتين الكردية والعربية وتعهدوا بأنهم سيقومون بمهامهم على الوجه المطلوب.

وتخلل الاجتماع إلقاء عضو الهيئة التنفيذية للمجلس الفيدرالي التأسيسي لشمال سوريا في إقليم عفرين روهلات عارف كلمة تحدثت فيها عن أهمية الانتخابات ودور المعلمين في نجاحها، وقالت “تكمن أهمية هذه الانتخابات في أنها المرة الأولى التي يتم الانتخاب فيها على مستوى شمال سوريا بشكل منظم حيث يتطلب ذلك إعلاء صوتنا لنكون على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقنا إلى جانب وصايا الشهداء الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل تحقيق حرية الشعوب”.

وانتهى الاجتماع بترديد الشعارات التي تحيي وتمجد الشهداء.

(ن أ–آ ي/آ أ)

ANHA