الاتصال | من نحن
ANHA

المشاركون في المسيرة الراجلة بالطبقة “سندافع عن عفرين بأرواحنا”

Video

الطبقة – أكد أعضاء مجلس شبيبة الطبقة المشاركون في المسيرة الراجلة بريف الطبقة أنهم مستعدون للدفاع عن عفرين بأرواحهم وشددوا على ضرورة الوقوف صفاً واحداً في وجه المخطط الاستعماري التركي.

وكان مجلس شبيبة الطبقة واتحاد المرأة الشابة قد بدأ مسيرة يوم أمس البارحة تضامناً مع مقاومة عفرين.

وخلال المسيرة التي انطلقت من قرية الرميلة في بلدة الجرنية بريف الطبقة، قال عضو مجلس شبيبة الطبقة عن بلدة الجرنية وائل الشيخ “شاركنا في المسيرة الراجلة دعماً لأهلنا الصامدين في مدينة عفرين ومباركة للبطولات التي يقدمها أبناء الشمال السوري في سبيل دحر الإرهاب التركي الأردوغاني”.

وسيسير المشاركون مسافة 50 كم وصولاً إلى مدينة الطبقة في شمال سوريا.

وأكدت الإدارية في اتحاد المرأة الشابة في الطبقة ليلى العبد، استعدادهم لتقديم كافة أشكال الدعم لمقاومة عفرين ” وقفنا نحن كاتحاد المرأة الشابة وشبيبة الطبقة لنؤكد دعمنا لمدينة المقاومة عفرين أم الأبطال والتضحيات ولنقول للاحتلال العثماني وللمجرم أردوغان أننا لن نسمح لك بالدخول إلى عفرين سنقف دروعاً أمام أهلنا المقاومين في عفرين في سبيل أرضنا وشعبنا”.

وبدأ العدوان التركي على عفرين الذي تشارك فيه مجموعات مرتزقة من بقايا تنظيم القاعدة وداعش، في الـ 20 من كانون الثاني/يناير، وأدى إلى مقتل أكثر من 180 مدنياً غالبيتهم من الأطفال والنساء والنازحين إلى جانب إصابة أكثر من 400 بإصابات متفاوتة جراء العدوان الذي تستخدم فيه أسلحة ألمانية وأمريكية.

وبدوره أكد الرئيس المشترك للجنة الشباب والرياضة في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة منور العداد “نظمنا هذه المسيرة الراجلة لنؤكد للعالم أجمع أننا شعب واحد بكل مكوناتنا وقومياتنا وواقفون بوجه المؤامرة الدولية على أرض المقاومة والنضال عفرين ونحن كشبيبة عربية سنعلن النفير العام للدفاع عن كل شبر من أراضينا وكل مكتسبات الشمال السوري”.

وامتد القصف التركي في الفترة الأخيرة إلى مدينة عفرين مستهدفاً أحياء مكتظة بالسكان ومحيط مشفى آفرين بوسط مدينة عفرين في شمال غرب سوريا.

ونوهت عضوة مجلس شبيبة الطبقة عن بلدة الجرنية إسراء الأحمد ” اليوم انطلقنا في مسيرة راجلة لدعم مقاومة العصر عفرين وهذه الفعالية ليست الأولى ولن تكون الأخيرة وستستمر فعالياتنا حتى إنهاء العدوان التركي الغاشم ووقف المجازر والانتهاكات بحق المدنيين”.

هذا ومن المقرر، أن يستأنف الشبيبة مسيرتهم لليوم الثاني على التوالي بعد نحو ساعتين.

(ع أ،أع /م)

ANHA