الاتصال | من نحن

المرأة في عفرين هي عنوان المقاومة والتصدي للاحتلال

Video

تركي الكالط – محمد عبدي

كري سبي– قالت رئيسة دار المرأة في عين عيسى أماني سفر بأن دفاع المرأة وصمودها في عفرين هو دفاع عن كل النساء، ونوهت بأن المرأة في عفرين باتت عنوان المقاومة والتصدي للاحتلال، مشيرة بأن التمثيل بجثة المقاتلة زادت المرأة من إصرارها لمواجهة المحتل.

دخلت مقاومة عفرين إلى يومها الـ 25، يبدي فيها مقاتلو ومقاتلات وأهالي عفرين البطولات العظيمة أمام الاحتلال التركي الذي يشن هجماته بكافة أنواع الأسلحة الثقيلة ويرتكب المجازر بحق أهلها.

جانباً لمقاومة عفرين، تسطر المرأة وبمشاركتها تاريخاً آخر يثبت جدارتها في الوقوف بوجه كل محتل تجاوز حدود وطنها، نساء، شابات، المسنات والمقاتلات وحدات الحماية المرأة الـ YPJ وقوات أسايش المرأة يشاركن في صد هجمات العدو التركي.

عن مقاومة المرأة في عفرين، قالت الرئيسة لدار المرأة في عين عيسى أماني سفر في لقاء أجرته معها وكالة أنباء هاوار “أحيي صمود المرأة المقاومة في منطقة عفرين بجبهات القتال وداخل المنطقة اللواتي أثبتن جدارتهن وقوتهن فيها، فنساء عفرين يقاتلن لحماية أرضها وعرضها من العدو التركي الذي يحاول اغتصاب أراضي عفرين واحتلالها، وباتت عنوان للمقاومة التصدي للاحتلال”.

ووجهت أماني رسالة إلى المرتزقة الذين يستخدمهم أردوغان كأداة لضرب ومقاتلة الأهالي في عفرين، وقالت “عليهم أن يفكروا فهم يقاتلون مع المحتل الذي يريد احتلال أرضهم ويساعدونه في ضرب أهلهم”.

وحول التمثيل بجثة المقاتلة الـ YPJ أضافت أماني، “التمثيل بجثة المقاتلة في حماية المرأة هو عمل لا إنساني ترفضه كل المواثيق والمعاهدات الدولية، فبذلك العمل الشنيع بحق الجثة أعطوا قرار انهزامهم، وزاد فيه  المرأة المقاتلة إصراراً وقوة في مواجهة المحتل”.

وقالت أماني سفر في نهاية حديثها “على كافة النساء ومن كافة المكونات أن يستمدن جدارتهن وقوتهن من عظمة نساء عفرين اللواتي يقفن في وجه المحتل التركي فالنساء في عفرين وبدفاعها عنها اليوم هو دفاع كل نساء روج آفا والشمال السوري أيضاً”.

(س و)

ANHA