الاتصال | من نحن
ANHA

المرأة في الطبقة على موعد مع إنجاز تاريخي على الصعيد العسكري

Video

الطبقة– تستعد 33 مقاتلة لتشكيل أول كتيبة للمرأة في الطبقة، في خطوة ستكون الأولى على الصعيد تنظيم المرأة عسكرياً في الطبقة، وستشكل منعطفاً هاماً في تاريخ المرأة في الطبقة عبر تواجدها في المجال العسكري.

وتجري التحضيرات منذ شهرين وحتى الآن لتجهيز كتيبة المرأة، والتي تنطوي تحت راية وحدات حماية المرأة والتي أعلن عن تشكيلها في عام 2012، وتضم الألاف من المقاتلات، واللواتي شاركن في كافة الحملات العسكرية ضد مرتزقة داعش.

ويأتي تشكيل هذه الكتيبة لتفعيل دور المرأة في المجال العسكري، بعدما شمل تنظيم المرأة مناحي أخرى عبر تشكيل مجلس المرأة في الطبقة وريفها في الـ 19 من تموز/يوليو الماضي.

وفي هذا السياق، قالت المقاتلة “هيلين الرقة ” وهي إحدى فتيات مدينة الطبقة اللواتي انضممن لكتيبة المرأة، “انتسبت لوحدات حماية المرأة حتى أحرر المرأة من الذهنية الرجولية والسلطوية ومن مرتزقة داعش كما تحررت، والمرأة لاقت ظلماً كبير من الدواعش وبالخصوص المرأة الإيزيدية”.

وتضيف هيلين الرقة” بالنسبة لنا كمقاتلات تحرر فكرنا هو شيء كافي”.

وفي رسالة وجهتها المقاتلة لكافة النساء، قالت هيلين “يجب على المرأة بكافة مكوناتها المشاركة بالكفاح المسلح حتى تستطيع الدفاع عن نفسها وعن المجتمع، ولتعطي الدعم للرفيقات في ساحات القتال والخطوط الأمامية للجبهات وفخر لنا كامرأة عربية أن نرفع السلاح بوجه الظلم”.

وبدورها تحدث المقاتلة “كوجارين عمارة”، وهي نازحة من مدينة الرقة “بعد تحريرنا من قبل قوات سوريا الديمقراطية، بادرت بالانتساب إلى وحدات حماية المرأة لتحريري وتحرير المرأة من الفكر الذكوري والفكر الظلامي الذي لطالما عانينا منه في أثناء تواجد المرتزقة في مدينة الرقة وأنا كمقاتلة في صفوف وحدات حماية المرأة هدفي وهدف جميع الرفيقات هو تحرير المرأة المظلومة في كافة الأراضي والدفاع عنها”.

وتقول كوجارين “أتمنى من كل امرأة مظلومة الانضمام إلينا من أجل الدفاع عن نفسها والتحرر من المجتمع، وسلاح المرأة هو فكرها وتحريره من جميع الذهنيات”.

وبعد الانتهاء من التدريبات العسكرية التي تجريها المقاتلات سيتم الإعلان تشكيل الكتيبة في الفترة المقبلة، التي ستكون بدورها الكتيبة الأولى في مدينة الطبقة.

(ع أ/ م)

ANHA