الاتصال | من نحن
ANHA

المرأة الشابة في حلب: نضالنا مستمر حتى تحرير قائدنا

حلب – استنكرت حركة المرأة الشابة في مدينة حلب المؤامرة الدولية والعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، معاهدة بأنها ستصعد نضالها حتى تحريره وتحرير كل امرأة شابة مظلومة في العالم.

وتجمعت العشرات من عضوات حركة المرأة الشابة في مركز الشهيد غمكين جودي التابع لاتحاد شبيبة روج آفا، الواقع بالقسم الغربي من حي الشيخ مقصود، رافعات أعلام حركة المرأة الشابة وصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان ولافتات كتب عليها “احمي نضال قائدك، هويتك، وطنك”.

و أصدرت الحركة بياناً قرئ من قبل الإدارية في حركة المرأة الشابة كلشان علي، وجاء فيه:

’’منذ بداية ثورة الشمال السوري بدأنا بتنظيم أنفسنا وبهذا التنظيم أثبتنا وجودنا وأخذنا مكاننا في جميع المؤسسات كما أسسنا قواتنا الخاصة بالمرأة في وحدات حماية المرأة وحملنا مسؤولية الثورة من خلال قيامنا بالعديد من الأنشطة والفعاليات.

أدت حركتنا الواجبات الملقاة على عاتقها، ولكن على الرغم من ذلك فإن كل أعمالنا حتى يومنا الراهن لم تكن حلاً لأغلب مشاكل المرأة الشابة، وإننا كحركة المرأة الشابة نقوم بالحملات الناجحة والمتطورة في جميع أماكن تواجدنا، ودخلنا التاريخ من أوسع أبوابه من خلال الانتصارات التي حققتها حركتنا باسم وحدات حماية المرأة.

يجب علينا كحركة المرأة الشابة أن نطور أنفسنا أكثر حتى نستطيع تحرير كل امرأة شابة من جميع المشاكل التي تتعرض لها، ويجب أن تكون جميع أعمالنا ونضالنا من أجل نيل حرية القائد عبد الله أوجلان ورفع العزلة والتجريد المفروض عليه من قبل الدول والأنظمة الفاشية وإخراجه من سجن إيمرالي.

إننا كحركة المرأة الشابة نتعهد بأنه لن يهدأ لنا بال ولن نتوقف عن النضال حتى تتحرر آخر امرأة مظلومة في العالم ونحرر قائدنا ويتحرر شعبنا من الأنظمة الاستبدادية المتمثلة بالدولة التركية وحلفائها’’.

وانتهى البيان بترديد الشعارات التي تنادي بحرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وبحرية المرأة الشابة وتحيي تضحيات المناضلين والمناضلات.

 (س م/س)

ANHA