الاتصال | من نحن
ANHA

المجلس التنفيذي في عفرين يعقد اجتماعه السنوي

عفرين-عقد اليوم المجلس التنفيذي في مقاطعة عفرين اجتماعه السنوي لتقييم الأعمال التي أنجزتها هيئات الإدارة الذاتية الديمقراطية خلال عام.

ونظم المجلس التنفيذي في مقاطعة عفرين اجتماعاً، اليوم، بهدف قراءة التقارير السنوية للهيئات والتي تضمنت الأعمال التي قامت بها الهيئات بما فيها الاقتراحات للعام الجديد.

وحضر الاجتماع الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي عثمان شيخ عيسى وهيفي مصطفى ورؤساء وممثلو الهيئات والمديريات، وذلك في صالة سيلفانا في مركز المقاطعة.

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت، بعدها تحدث الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي بمقاطعة عفرين خبات محمد حول آخر التطورات الحاصلة، وأشار إلى أن الأزمة السورية أصبحت ساحة للصراعات حيث يسعى كل طرف لتحقيق مصالحه بحجة وضع حلول، مثل الاجتماعات التي تعقد كأستانة، جنيف وسوتشي.

وتابع محمد في حديثه بأن الدول المعادية وعلى رأسها الدولة التركية تسعى باستمرار لإبعاد الشعب الكردي عن هذه الاجتماعات، كونها على علم بأن الكرد أصحاب مشروع ديمقراطي يحتضن عموم شعوب سوريا.

وذكر محمد في معرض حديثه أن هناك مخططات بين الدول المعادية تهدف لفرض حصار على مقاطعة عفرين كتدخل الاحتلال التركي في إدلب وغيرها من القوى المحاربة على الأرض السورية، مؤكداً أن وقوف الشعب في وجه هجمات واعتداءات تركيا على عفرين يعني حماية عموم المناطق والشعب من الاحتلال التركي، وأن تاريخ عفرين حافل بالبطولات بعد ما مرت به من حصار واستهداف والذي لم يؤثر على عزيمة الأهالي إنما زادهم قوة بوقوفهم إلى جانب وحدات حماية الشعب والمرأة.

واستمر الاجتماع بقراءة تقارير الهيئات والمؤسسات والتي تضمنت الوضع السياسي والتنظيمي، حيث كانت أبرز أعمال هيئة الدفاع تكثيف التدريبات للأعضاء ونوعية الدروس الفكرية والعسكرية وتقوية الحماية على الحدود وتم تشكيل 11 فوجاً لوحدات حماية الشعب خلال هذا العام ووحدة لقوات الحماية الذاتية.

وجاءت أبرز أعمال هيئة عوائل الشهداء كما يلي “المشاركة في الاعتصامات المنددة بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، توزيع المنشورات وإلقاء البيانات بهذا الصدد، المشاركة في الاجتماع الموسع الذي أقيم في إقليم الجزيرة، وحضور المؤتمر القومي الكردستاني التشاوري في مدينة السليمانية، افتتاح حضانة وروضة لأطفال الشهداء”.

وتضمن تقرير هيئات الثقافة تنظيم مهرجان فاجين التراثي وميتان المسرحي، إطلاق حملة تحت شعار “بسلامتها بقاؤنا” لتنظيف المواقع الأثرية ولفت انتباه الأهالي لأهميتها، وقامت مديرية الآثار بمسح 18 تلاً، وتخطط الهيئة لإقامة مهرجان هاوار للأغنية الحرة والعمل على إصدار مجلة ثقافية.

وتمخض عن تقرير هيئة المرأة إلقاء محاضرات أسبوعية للسجينات بالإضافة لإلقائها في الكومينات، النواحي ومركز المرأة للتدريب والتوعية، المشاركة في اللقاء التشاوري في مؤتمر المرأة الكردستانية ومناقشة قانون المرأة في إقليم الجزيرة بالإضافة لحل العديد من القضايا الخاصة بالمرأة.

فيما تضمن تقرير الهيئة الخارجية التصديق على الوكالات التي وصلت إلى الهيئة من قبل المواطنين، إعداد ملف عن احتياجات مقاطعة عفرين من النواحي الطبية، الخدمية والاجتماعية بالتعاون مع هيئات أخرى وإرسالها لممثل الإدارة الذاتية في أأوربا، التواصل مع الهيئات والمنظمات الإنسانية والدبلوماسية التابعة للأمم المتحدة وإيصال معاناة الإقليم وما يتعرض له من تهديدات من قبل الدولة التركية ومراسلة وزارة الخارجية في بعض الدول العربية.

وبدوره حمل تقرير هيئة الصحة تخريج دفعة من الأطباء الشرعيين ومحققين ونيابة بعد إقامة دورة تدريبية لهم، قامت لجنة حملة “لا للتسمم الغذائي” بجولتها على كافة المطاعم والأفران والمحلات كما كثفت لجنة الرقابة أعمالها.

وقامت هيئة الإدارة المحلية والبلديات بتعبيد العديد من طرقات المقاطعة وتجهيز البنية التحتية فيها، تنفيذ شبكات الصرف الصحي، التعاون بين مديرية الطاقة والبلديات والكومينات لتشغيل مولدات كهربائية في 18 قرية، إطلاق العديد من حملات النظافة والجولات الرقابية، توسيع شبكات مياه الشرب، إنشاء الحدائق وصيانتها، إنشاء سوق شعبي يومي في مدينة عفرين، إصلاح وصيانة خطوط الهاتف الأرضي، افتتاح حضانة أطفال جبل هاوار في ناحية راجو.

وفي السياق تضمن تقرير الهيئة الشباب والرياضة مشاركتهم في العديد من الكونفرانسات (المرأة الشابة، الرياضة، اتحاد شبيبة روج آفا)، القيام بحملات تنظيمية (الوطن وطننا والانتقام وعدنا، احمي، لا للمخدرات، تنظيف الأماكن الأثرية والسياحية)، تنظيم 4 مهرجانات متنوعة في المقاطعة، إطلاق العديد من البطولات الرياضية والمباريات.

وسعت هيئة العدالة الاجتماعية لتنفيذ قرارات كونفرانسها الأول، لعبت دوراً بارزاً في تسوية العديد من الخلافات العائلية بالتعاون مع لجان الصلح الاجتماعي، كما انضمت الهيئة إلى العديد من الاجتماعات التنسيقة بخصوص قانون الانتخابات ولوائحه التنفيذية وإبداء العديد من المقترحات والملاحظات ومسودة الدستور الخاصة بسوريا المستقبل.

هذا ومن المقرر أن يستمر الاجتماع السنوي يوم غد بقراءة تقارير بقية الهيئات.

(ن أ- ر ع/ د)

ANHA