الاتصال | من نحن
ANHA

المجتمعون يناقشون الوضع التنظيمي في الكونفرانس

عفرين – يناقش المشاركون في الكونفرانس الأول لحركة الثقافة والفن الديمقراطي في مقاطعة عفرين، الوضع التنظيمي، وكيفية تجاوز العقبات التي تواجههم أثناء إنجاز أعمالهم.

وبعد الوقوف دقيقة صمت، وإلقاء كلمة الافتتاحية ودعوة الديوان، ألقيت عدة كلمات من قبل الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطية هيفي مصطفى، والإداري في حركة المجتمع الديمقراطي سرحد عفرين، عضوة المنسقية العامة للثقافة والفن الديمقراطي في روج آفا روها حسين.

وهنأت الكلمات انعقاد الكونفرانس الأول للحركة في المقاطعة على شهداء ثقافة والفن، وعلى قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، واعتبروا انعقاد الكونفرانس في الظروف الحالية نصراً بحد ذاته.

ونوهت الكلمات أن الشعوب تعرف بثقافتها، وقالوا: “لذا علينا تقوية أنفسنا والعمل على توسيع المجالات أكثر وتطوير الثقافة والفن في المقاطعة”.

وأشارت الكلمات أنه بالعمل والمثابرة يستطيعون الوصول إلى أهدافهم.

وبيّنت الكلمات أن الذهنية الرأسمالية تسعى عبر طرق عدة للقضاء على ثقافة الشعوب وصهرها، لذلك على الشبيبة التمسك بثقافتهم والسير على الطريق الذي رسمه الأجداد عبر التاريخ.

كما تمت قراءة بطاقات التهنئة خلال الكونفرانس مرسلة من “مؤتمر ستار، حركة المجتمع الديمقراطي، مجلس عوائل الشهداء، لجنة التربية وتعليم المجتمع الديمقراطي ومؤسسة العلم والفكر الحر”.

ثم عرض سنفزيون تمحور حول مقاطع من فعاليات وأعمال قامت بها حركة الثقافة والفن خلال العام المنصرم تضمنت “مسرحيات، غناء، تنظيم معارض، مظاهرات ومهرجانات”.

وبعدها قرأ عضو اللجنة التحضيرية للكونفرانس محي الدين أرسلان التقرير السنوي للحركة، وتضمن الوضع السياسي والتنظيمي والنقد والنقد ذاتي، وتطرق التقرير التنظيمي بالحديث عن الصعوبات التي واجهتها الحركة أثناء عملها في المقاطعة، من ناحية توسيع نطاق العمل وإعداد قسم الأرشيف والإعلام.

وهذا ما يزال الكونفرانس مستمراً بمناقشة الحضور للوضع التنظيمي للحركة في المقاطعة وكيفية تجاوز العقبات التي تواجههم أثناء العمل.

(ف ع– ن أ/هـ)

ANHA