الاتصال | من نحن
ANHA

المتحدثون في الكونفرانس: عبدالله أوجلان هو المثقف الكبير بفكره الديمقراطي

عفرين- أشادت كلمات الكونفرانس الثاني لاتحاد المثقفين بمقاطعة عفرين في إقليم عفرين بفكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان المحاربة للذهنية السلطوية ونشر ثقافة الأمة الديمقراطية.

ويستمر الكونفرانس الثاني لاتحاد المثقفين في مقاطعة عفرين الذي انطلقت فعالياته صباح اليوم تحت شعار “المثقف الواعي ضمانة لنظام الفدرالية الديمقراطية” بمشاركة أكثر من 100 مندوب/ـة وذلك بإلقاء الكلمات.

وألقيت الكلمات من قبل عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي خبات محمد، الإدارية في مؤتمر ستار عائشة حسو، الرئيس المشترك لاتحاد المثقفين هيثم مصطفى الرئيسة المشتركة لمكتب مجلس سوريا الديمقراطية في إقليم عفرين كلستان سيدو.

بارك خبات محمد، الكونفرانس على الحضور وقائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وأشار إلى أن الحكومة التركية تمر الآن في أزمات داخل أراضيها من كافة الجوانب، وتسعى من خلال علاقاتها مع الدول الأوربية إلى قطع الامدادات العسكرية عن قوات سوريا الديمقراطية، إضافةً الى احتلالها الشمال السوري من بوابة إدلب.

وبدورها قالت الإدارية في مؤتمر ستار عائشة حسو، “المثقف هو الذي يلعب دوره في كافة مجالات الحياة ويسعى إلى نشر ثقافته، المثقف الكبير هو القائد أوجلان الذي بفكره وفلسفته نشر ثقافة الحياة الديمقراطية وحارب ثقافة الذهنية السلطوية والمركزية”.

وبدوره نوه الرئيس المشترك لاتحاد المثقفين هيثم مصطفى، قائلاً: “سعينا إلى بناء فكر ثقافي جديد وبناء شبكة من العلاقات الثقافية الدولية، واليوم نحن على مشارف مشروع شرق أوسطي برؤية وفلسفة خاصة بمشروع الفيدرالية الديمقراطية، وهذا ما يزيد العبء على كاهل المثقفين للعمل المتواصل”.

,ومن جانبها تحدثت الرئيسة المشتركة لمكتب مجلس سوريا الديمقراطية في إقليم عفرين كلستان سيدو، في المؤتمر حيث قالت “العديد من المثقفين الكرد ضحوا بأنفسهم في سبيل نشر الثقافة، وعلى المثقفين  أن يسيروا على دربهم، حيث يقع على عاتقهم المساهمة في نشر الوعي وثقافة الحياة الديمقراطية عن طريق كتاباتهم”.

تلاها قرئت بطاقات التهنئة من قبل عضو اتحاد المثقفين وليد بكر.

هذا ويستمر الكونفرانس بقراءة التقرير السنوي لاتحاد المثقفين وفتح باب النقاشات.

(ن أ – آ ي/هـ)

ANHA