الاتصال | من نحن
ANHA

اللجنة التحضيرية لمؤتمر المرأة الكردستانية تجتمع مع نساء قامشلو

قامشلو – اجتمعت اللجنة التحضيرية لمؤتمر المرأة الكردستانية مع نساء مقاطعة قامشلو, للاستماع إلى آرائهن ومقترحاتهن وطرحها في مؤتمر المرأة الكردستانية عند انعقادها.

وتواصل اللجنة التحضيرية لعقد اجتماعات للنساء في إقاليم الجزيرة والفرات وعفرين, للاستماع إلى آراء ومقترحات النساء لطرحها في مؤتمر المرأة الكردستانية.

هذا وشارك في الاجتماع الذي عقد اليوم في مركز محمد شيخو للثقافة والفن بمقاطعة قامشلو, العشرات من نساء منطقة قامشلو من الكرد والعرب, وممثلات عن مؤسسات المجتمع المدني ومنظمات المرأة في الأحزاب السياسية, إداريات وعضوات مؤتمر ستار, بالإضافة إلى عضوات اللجنة التحضيرية لمؤتمر المرأة الكردستانية, أمينة عمر, كليستان علي, والإدارية في مؤتمر ستار أمل شمدين.

وبدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت, ألقت بعدها العضوة في اللجنة التحضيرية لمؤتمر المرأة الكردستانية كليستان علي كلمة أثنت فيها على دور المرأة خلال ثورة روج آفا, التي عرفت بثورة المرأة, حيث شاركت في الحملات وهي الآن تقود حملات تحرير المدين من المرتزقة في كالرقة وغيرها من مناطق الشمال السوري، بالإضافة إلى دخولها المجال السياسي والاجتماعي وإدارة المجتمع عبر المؤسسات والمراكز.

وأكدت أمينة عمر أن المرأة وبمشاركتها في المؤتمر ستكون قادرة على توحيد الجهود وحل كافة المشاكل التي تواجه النساء في عموم كردستان والمنطقة، وستكون بمثابة مرجعية سياسية للمرأة الكردستانية في المحافل الدولية والعالمية.

وركزت أمينة على ضرورة توحد الكرد وتوحد النساء الكردستانيات وقالت:” في الوقت الذي نتجه فيه نحو تحرير بلادنا, يتوحد فيه أعداؤنا ضدنا، وأكبر مثال على ذلك تركيا وإيران رغم سوء علاقاتهما مع بعضهما, لكن عندما يكون المسألة الشعب الكردي, يتوحدون لمنع توحدنا وحقوقنا”.

بعد الانتهاء من الكلمات فتح باب النقاش والاستماع إلى آراء ومقترحات النساء وتسجيلها لطرحها في مؤتمر المرأة الكردستانية, ومن أبرز الآراء, التأكيد على منع زواج القاصرات لأن ذلك يقتل طفولتها, وضرورة مناقشة افتتاح مركز تدريب تضم جميع النساء الكردستانيات لتبادل الخبرات والتجارب, ودعم ومساندة المرأة في والثورة في روجهلات كردستان, وأن تكون من أهم أهداف النساء الكردستانيات المطالبة بحرية قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان من سجون الفاشية التركية, وتوسيع مشاركة المرأة في الناحية السياسية, وأهمية مناقشة ما تواجهها المرأة في كل من باشور وروجهلات وباكور كردستان من قتل واغتصاب والوقوف بوجه تلك الممارسات.

والجدير بالذكر أنه بتنظيم من جمعيات المرأة الكردستانية، كان قد عقد اجتماع المرأة الكردستانية في منتجع “شاري جوان” بمدينة السليمانية في 9/ 7 / 2017، بحضور 80 ممثلة عن التنظيمات النسوية من أجزاء كردستان الأربعة. وفي الاجتماع تشكلت لجنة عامة في كل جزء من كردستان ليعقدن اجتماعات في مكان إقامتهن ويشكلن لجان تحضيرية لعقد اجتماعات للنساء.

(أ س – م ك/ل)

ANHA