الاتصال | من نحن
ANHA

اللجنة التحضيرية تنهي تحضيراتها للنوروز وتقول: كل المكونات ستنضم للاحتفالية

نورشان إبراهيم

كوباني- وضعت اللجنة التحضيرية اللمسات الأخيرة تحضيراً لاحتفالية عيد نوروز من كافة النواحي الفنية والتكنيكية والتنظيمية والأمنية، فيما يترقب أهالي كوباني الذين يجرون استعداداتهم على قدم وساق للاحتفال بعيد نوروز يوم الـ21 من شهر آذار الجاري.

هذا وبعد تحضيرات دامت لأكثر من 15 يوماً، أنهت اليوم اللجنة التحضيرية لتنظيم فعاليات عيد نوروز تحضيراتها لاستقبال العيد والاحتفال به.

العديد من الفرق الفنية تشارك في الاحتفالية

مركز باقي خدو للثقافة والفن في مقاطعة كوباني بدأ بالاستعدادات والتدريبات للاحتفال بعيد نوروز مطلع آذار الجاري، حيث ستقدم 5 فرق غنائية فقرات غنائية خلال الحفل منهم فرقة من تل أبيض وفرقة من قامشلو وهي الفرقة الخاصة بالمرأة “فرقة الهلال الذهبي”، ومن مقاطعة كوباني فرقة الأطفال “الشهيدة آرين” وفرقة باقي خدو للثقافة والفن كورال وسيقدم مقاتلون من وحدات حماية الشعب عروضاً غنائية ثورية.

كما وستقدم فرق الرقص عروضاً من الرقصات الفلكلورية وهي فرقة الشهيد سيبان، الشهيد بروين، والشهيدة ريفانا للأطفال والشهيد عدنان التابعة لمركز الثقافة والفن لقرية خرخوري، ومن ثم ستقدم فرقتا الشهيد يكتا وديكا عروضاً مسرحية ضمن الاحتفالية.

تزيين المدينة

قبل 5 أيام من الآن بدأت اللجنة التحضيرية لفعاليات نوروز في مدينة كوباني بتزين شوارع ومداخل وساحات ومرافق مدينة كوباني بأعلام حركة المجتمع الديمقراطي، صور مناضلات ومناضلي الحرية واللافتات التي تبارك عيد نوروز.

حيث علق في شوارع مدينة كوباني أكثر من 6 آلاف متر صنعت منها أعلام حركة المجتمع الديمقراطي، وتم تعليق أكثر من 50 ألف لافتة كتبت عليها “نوروز هي المقاومة، نوروز الحرية، عيد نوروز مبارك…”، وإضافة إلى ذلك علقت صور مناضلي ومناضلات الحرية في ساحات المدينة ساحة المرأة الحرة، ساحة المقاومة، ساحة السلام وساحة الحرية.

كما وأنهت اليوم اللجنة التحضيرية تزيين طرقات المدينة وبدأت بتزين مسرح احتفالية عيد نوروز هذا وستعلق صور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان وشعار نوروز المركزي “بروح نوروز الفيدرالية لشمال سوريا نحي مقاومة باكور كردستان”، وبأعلام حركة المجتمع الديمقراطي.

التحضيرات الأمنية لاحتفالية عيد نوروز

أخذت قوات الأسايش ووحدات الحماية الجوهرية ومقاتلو واجب الدفاع الذاتي، مهمة حماية الاحتفالية على عاتقهم، لذلك بدأت قوات أسايش مقاطعة كوباني وقوات واجب الحماية الذاتية وحماية المجتمع في المدينة والقرى منذ بداية شهر آذار بحماية مسرح الاحتفالية ليلاً ونهاراً.

كما وأصدرت القيادة العامة للأسايش قراراً لمنع تجوال الدراجات النارية داخل المدينة وعدم إشعال النيران مساء يوم عشية عيد النوروز، كما ووضعت حواجزاً متنقلة داخل المدينة وذلك لحماية الأهالي من أي اعتداء أو هجمات خارجية.

أهالي كوباني يعبرون عن فرحهم بقدوم يوم نوروز

أهالي مقاطعة كوباني يستقبلون عيد النوروز الثالث بعد تحرير المدينة التي أبدت فيها وحدات حماية الشعب والمرأة مقاومة تاريخية ضد مرتزقة داعش، بفرح وسعادة غامرتين، حيث ظهرت على أسواق المدينة بوادر الاستعداد الشجية، وتلونت الأسواق بألوان الألبسة الكردية الفلكلورية والشعبية.

المواطنة يازا بوزان من نساء مقاطعة كوباني عبرت عن فرحها بقدوم يوم نوروز قائلةً “بدأنا بتحضيرات نووزو منذ شهر وقمنا بحياكة الزي الكردي الفلكلوري الذي يرمز لتراثنا الكردي، ونحن سعداء كثيراً هذا العام لذلك أبارك نوروز هذا العام الذي سنستقبله بروح مقاومة كوباني وبروح المناضلة آرين ميركان على كافة أهالي كوباني وعلى ذوي الشهداء وقائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان”.

وتابعت يازا بوزان أنهم وبفضل المقاومة التي أبداها أبناءهم المقاتلون في وحدات حماية الشعب والمرأة سيحتفلون اليوم بعيد نوروز وهم أحرار.

ومن جانبه أكد المواطن محمود إسماعيل والذي يعمل خياطاً للزي الكردي أن نوروز هذا العام نوروز مميز عن غيره من كافة النواحي وخاصة من ناحية ازدحام الأسواق، وإقبال الأهالي على شراء الزي الكردي وخياطته، مقارنة بالأعوام المنصرمة.

وبحسب اللجنة التحضيرية لفعاليات عيد نوروز فإن عيد هذا العام والذي يحمل شعار “بروح نوروز الفيدرالية لشمال سوريا نحيي مقاومة باكور كردستان”، سيكون مختلفاً عن الأعوام السابقة لانضمام جميع المكونات إليه واجتماعهم على أرض المقاومة.

(ج)

ANHA