الاتصال | من نحن
ANHA

اللجنة التحضيرية تستمع لآراء الأهالي قبيل عقد اللقاء التشاوري في روج آفا

قامشلو- اجتمعت اللجنة التحضيرية للقاء التشاوري للقوى الكردستانية في روج آفا، مع العشرات من أهالي مدينة قامشلو, وذلك للنقاش معهم حول أهمية عقد اللقاء التشاوري والاستماع إلى آرائهم حيال ما يتطلب لإنجاح المساعي الرامية لتحقيق الوحدة الوطنية.

وتواصل اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الكردستاني النقاش مع الأهالي، الأحزاب السياسية، المثقفين، المنظمات والشخصيات المستقلة في سياق المساعي لعقد اللقاء التشاوري للقوى السياسية والفعاليات الاجتماعية والثقافية في روج آفا.

وفي هذا السياق، اجتمعت اللجنة مساء أمس مع أهالي مدينة قامشلو للاستماع إلى آراءهم قبيل انعقاد اللقاء التشاوري في روج آفا المقرر عقده في بدايات الشهر المقبل.

وشارك في الاجتماع الذي عقد في مركز محمد شيخو للثقافة والفن بالمدينة إلى جانب الأهالي، عدد من المثقفين وممثلي الأحزاب السياسية.

وأدار الاجتماع الرئيسة المشتركة للمؤتمر الوطني الكردستاني KNK نيلوفر كوج, عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر سليمان الياس, الأمين العام لحزب اليسار الكردي في سوريا محمد موسى.

وشرحت اللجنة التحضيرية في بادئ الاجتماع مخرجات اللقاء التشاوري الذي عقد في السليمانية بتاريخ 15 – 16 تموز/ يوليو الماضي, وتقرر في الاجتماع حينها عقد لقاءات تشاورية في الأجزاء الأربعة من كردستان ولقاء في أوروبا.

وبعد ذلك استمع أعضاء وإداريو المؤتمر الوطني الكردستاني إلى آراء وأسئلة الأهالي الذين أكدوا في مداخلاتهم أن السعي لعقد المؤتمر الوطني الكردستاني وتحقيق الوحدة الوطنية، خطوة تاريخية مباركة.

وشدد الأهالي في آرائهم، على ضرورة تحقيق الوحدة وذلك لأن أعداء الشعب الكردي توحدوا لمجابهة الكرد الذين وصلوا لمرحلة حساسة.

وأكد الأهالي بأنه يجب الوصول إلى قرار يشكل من خلاله جيش كردي موحد لمواجهة خطر الدولة التركية والايرانية على كردستان, وتشكيل مرجعية سياسية كردية.

(أ س/ج)

ANHA