الاتصال | من نحن
ANHA

اللاجئون السوريون يتعرضون لهجوم من قبل الأتراك

مركز الأخبار- هاجم عشرات الأتراك اللاجئين السوريين في مخيمهم واعتدوا بالعصي والمناجل على مجموعة من السوريين ما أسفر عن إصابة 30 شخصا تراوحت إصاباتهم بين الخطيرة والمتوسطة.

واضطر حوالي 500 لاجئ سوري إلى الهروب من مخيماتهم في منطقة توربالي في ولاية إزمير شرقي تركيا، بحثا عن مكان آخر للإقامة، بعد مهاجمتهم من قبل عشرات الأتراك.

مخطط الهجوم بدأ، بعد أن تلقت عائلة تركية تسكن حي باموكيازي في الولاية ذاتها خبرا، مفاده أن ابنها تعرض للطعن من قبل مجموعة من اللاجئين السورين، وهو ما دفع أفراد العائلة لمهاجمة المناطق التي يسكنها السوريون في الحي.

وفور اندلاع الشجار الذي استخدم فيه الطرفان الأدوات الحادة تدخل باقي سكان الحي، وحطموا الخيام التي نصبتها العائلات السورية ودمروا ممتلكاتهم التي استطاعوا إحضارها للمنطقة.

وأشار موقع سي إن إن التركي الذي نشر تقريرا مفصلا عن الحادثة أن العائلات السورية تمكنت من الهرب بعد أن تلقت معلومات حول نية المئات من سكان الحي مهاجمة المخيم الذي يقيمون فيه، ما دفعهم لجمع حاجياتهم والتوجه نحو الشارع العام الواصل بين منطقتي توربالي وتيرا في ولاية إزمير.