الاتصال | من نحن
ANHA

الكونفرانس الثاني للغة الكردية سيركز على التدريب في المرحلة المقبلة

كوباني- اختتمت فعاليات الكونفرانس الثاني للغة الكردية في مقاطعة كوباني الذي نظم تحت شعار” بمعرفة سبيل عشق الهوية واللغة سنجعل من اللغة الكردية وسيلة لازدهار الفكر والعمل” بجملة من القرارات.

وانطلقت اليوم أعمال الكونفرانس الثاني لمؤسسة اللغة الكردية في مقاطعة كوباني في قاعة المجلس التشريعي بمدينة كوباني تحت شعار “بمعرفة سبيل عشق الهوية واللغة، سنجعل من اللغة الكردية وسيلة لازدهار الفكر والعمل”، حضره 250 معلم ومعلمة من كوباني، صرين، كري سبي، منبج والجزيرة، إضافة إلى لحضور العشرات من أعضاء وإداريين في مؤسسات الإدارة الذاتية وحركة المجتمع الديمقراطي في المقاطعة.

وبعد الوقوف دقيقة صمت،  وإلقاء عدة كلمات، قرئت تحليلات قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان ، إضافة لقراءة تقرير فعاليات المؤسسة لعاميين، تلا ذلك نقاشات بين الحضور حول كيفية تطوير وتنمية اللغة الكردية والصعوبات التي يواجهها المعلمات والمعلمون.

ومن ثم قرأ الإداري في لجنة التربية للمجتمع الديمقراطي زنار آمد، النظام الداخلي لمؤسسة اللغة الكردية في مقاطعة كوباني.

وبعدها دارت نقاشات بين الحضور، حول كيفية تطوير وترسيخ اللغة الكردية.

وتوجت النقاشات ، باتخاذ جملة من القرارات الهامة.

* تنظيم محاضرات أسبوعية للمعلمين العاملين في اللغة الكردية.

* افتتاح دورات اللغة الكردية لأعضاء مؤسسات المجتمع المدني.

* افتتاح دورات  اللغة الكردية لأعضاء الكومينات في الأحياء.

* اصدار مجلة  نصف سنوية من مؤسسة اللغة الكردية وإعطاء دورات فكرية لأعضاء مؤسسة اللغة الكردية.

* كتابة مقاتلات أسبوعية إرسالها لجريدة روناهي.

* تعزيز التنسيق بين مؤسسة اللغة الكردية في مقاطعة كوباني ومؤسسات اللغة الكردية في جميع أنحاء العالم.

وبترديد الشعارات التي تحيي المناضلين والمناضلات، اختتمت فعاليات الكونفرانس.

(ن إ- م ع/أ)

ANHA