الاتصال | من نحن
ANHA

القمة الخليجية تنتهي في ساعات بدلاً من يومين !!!

مركز الأخبار – انتهت القمة الخليجية الـ 38 في غضون 5 ساعات بعد ما كان مقرراً أن تستمر يومين متتاليين، ولم يشارك فيها سوى زعيمين اثنين من أصل 6، وتزامن مع القمة إعلان الامارات عن تشكيل لجنة للتعاون العسكري والاقتصادي مع السعودية.

وانطلقت مساء أمس الثلاثاء أعمال القمة الخليجية الـ38 في الكويت بتمثيل منخفض لعدد من الدول المشاركة، وتخفيض مدة القمة لتقتصر على يوم واحد بدلاً من يومين. إذ لم يشارك من بين زعماء الخليج في القمة سوى أمير قطر وأمير الكويت، فيما مثّل الدول الأربع الباقية وزراء خارجية.

الكويت تعتبر القمة مكتملة الأركان

واعتبرت الكويت القمة مكتملة الأركان كون كل دول مجلس التعاون الخليجي شاركت فيها بغض النظر عن من مثلها، خصوصاً أنه كانت هناك مواقف سابقة صدرت من قادة خليجيين تؤكد استحالة المشاركة في قمة تحضرها قطر، ولم يحضر القمة من زعماء الخليج سوى أمير الكويت، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وتمثلت الدول الأربع الباقية بوزراء خارجية أو مسؤولين.

دعوة لوضع آلية لفض النزاعات

وشهدت الجلسة الافتتاحية للقمة إلقاء أمير الكويت ورئيس القمة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح كلمة أشار فيها للأزمة الخليجية ودعا لتشكيل لجنة تتولى تعديل النظام الأساسي لمجلس التعاون الخليجي ووضع آلية لفض النزاعات وقال “لنعمل على تكليف لجنة لتعديل النظام الأساسي لهذا الكيان بما يضمن لنا آلية محددة لفض النزاعات بما تشمله من ضمانات تكفل التزامنا التام النظام الأساسي”.

ومثل قطر في القمة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، فيما مثل عمان فهد بن حمود نائب رئيس مجلس الوزراء، ومثل البحرين محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس الوزراء، بينما مثل دولة الإمارات وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش، ومثل السعودية وزير خارجيتها عادل الجبير.

البيان الختامي يستنكر استهداف الحوثيين للسعودية ويدعو للتماسك

واختتمت أعمال القمة الخليجية الـ38 في الكويت بإدلاء بيان ختامي تضمن عدداً من القرارات والاجراءات والتي استنكرت استهداف الحوثيين للمدن السعودية بالصواريخ الباليستية الإيرانية الصنع وتهديدها بالاستمرار في استهداف مدن المجلس الأخرى.

وشدد البيان الختامي على الحرص على دور مجلس التعاون وتماسكه ووحدة الصف بين أعضائه لما يربط بينها من علاقات خاصة وسمات مشتركة وأنظمة متشابهة أساسها العقيدة الإسلامية والمصير المشترك ووحدة الهدف التي تجمع بين شعوبها.

ووجه المجلس بسرعة تنفيذ استكمال بناء المنظومة الدفاعية المشتركة والمنظومة الأمنية المشتركة لتحقيق الأمن والاستقرار ومواجهة جميع التحديات الأمنية وبلورة سياسة خارجية موحدة وفاعلة للمجلس تحفظ مصالحه ومكتسباته وتجنبه الصراعات الإقليمية والدولية.

الإعلان عن لجنة مشتركة إماراتية سعودية

وتزامن انعقاد القمة الخليجية، إعلان الامارات تشكيل لجنة للتعاون العسكري والاقتصادي مع السعودية. وبحسب مرسوم أعلنه رئيس الامارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان “إن اللجنة ستكون مكلفة بالتعاون والتنسيق بين البلدين في المجالات العسكرية والسياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية”.

وهذه اللجنة لها كامل الصلاحيات اللازمة لتنفيذ أعمالها وتسييرها.

(م ح/ح)