الاتصال | من نحن
ANHA

’القتال في الرقة هو تنفيذ لعهد الانتقام‘

مركز الأخبار- استذكرت مقاتلات وحدات المرأة في شنكال والمشاركات في حملة تحرير الرقة، الذكرى السنوية لمجزرة شنكال، المقاتلات أكدن “إن القتال في الرقة هو تنفيذ لعهد الانتقام”.

وأصدرت مقاتلات وحدات المرأة في شنكال والمشاركات في حملة تحرير الرقة بياناً بالتزامن مع الذكرى السنوية لمجزرة شنكال.

البيان استذكر بداية جميع شهداء المجزرة كما استذكر الشهداء الذين ضحوا بحياتهم في سبيل حماية شنكال، وجدد العهد بالالتزام بذكراهم.

وأضاف البيان “في مواجهة مخططات الإبادة القذرة تمسكت النساء الإيزيديات بأرضهن، وتوجهن إلى الجبال كرد حاسم على هذه المجازر. نساء شنكال نظمن صفوفهن في جميع المناحي. كما أن تنظيم النساء ضمن صفوف وحدات المرأة في شنكال جاء ايضاً كضمان للتصدي للمجازر. النساء الإيزيديات ومن خلال تنظيمهن فإنهن تنتقمن لجميع المجازر التي لحقت بالشعب الإيزيدي. إن نضال المرأة المتصاعد منذ 3 أعوام على هدى نهج القائد آبو أظهر حقيقة وجوهر المرأة الإيزيدية.”

البيان أشار أيضاً إلى مشاركة مقاتلات وحدات المرأة في شنكال في حملة تحرير الرقة “من خلال مشاركتنا في حملة تحرير الرقة فإننا ننتقم يومياً للنساء اللواتي استشهدن في هذه المجزرة. إن القتال في الرقة، حيث تم سبي نسائنا وبيعهن، هو تنفيذ لعهد الانتقام الذي قطعناه على أنفسنا. وجودنا هنا يعني بالنسبة لنا الانتقام للنساء المختطفات”.

مقاتلات وحدات المرأة في شنكال عاهدن في ختام بيانهم بمواصلة النضال والمقاومة حتى تحرير النساء الإيزيديات والانتقام للشهداء والقضاء على مرتزقة داعش.

(ك)

ANHA