الاتصال | من نحن
ANHA

الفلسطينيون يحيون ذكرى رحيل عرفات

مصطفى الدحدوح

غزة – يحي الفلسطينيون الذكرى الـ 13 لاغتيال الرئيس الراحل ياسر عرفات، وأطلق الشعب الفلسطيني شعاراً موحداً لإحياء هذه الذكرى “الوحدة والدولة”.

ولم يحي قطاع غزة ذكرى رحيل ياسر عرفات منذ 10 أعوام أي مع بداية الانقسام الفلسطيني، ولكن في هذا العام، يقف جميع الشعب الفلسطيني في صف واحد ليحيوا ذكرى رحيل قائدهم تاركين خلفهم كافة الخلافات السياسية، مؤكدين بأن الوقت الراهن بات الحاسم لعودة اللحمة الفلسطينية التي بناها عرفات.

وعبر الآلاف من الفلسطينيين عن فرحتهم بإحياء ذكرى رحيل ياسر عرفات وأطلقوا شعار “الوحدة والدولة” على إحياءهم لهذه الذكرى، وتجمعوا مساء أمس في ساحة السرايا مكان إقامة المهرجان، ورددوا الشعارات المطالبة بوحدة الصف وترك الخلافات جانباً.

وفي سياق متصل أصدر المدير العام لقوى الأمن الداخلي الفلسطيني في قطاع غزة اللواء توفيق ابو نعيم قراراً لأجهزة الشرطة بالعمل على تأمين الحفل وإشرافه بشكل مباشر على ذلك، وفي هذا السياق قال اللواء أبو نعيم “إن الرئيس ياسر عرفات ذو فضل على الكل الفلسطيني وعليّ شخصياً”، مشيرا بأنه من الجدير انتهاج نهج عرفات لكونه كان الرجل الأكثر شجاعة في تاريخ الثورة الفلسطينية التي قام بإشعالها بيده، وأضاف “لذلك يجب علينا جميعاً منذ هذه اللحظة العودة لاتباع نهجه”.

وفي سياق متصل قال أمين سر حركة فتح في قطاع غزة أحمد حلس في تصريح لوكالتنا أن ذكرى الراحل ياسر عرفات يشارك بها الكل الفلسطيني ولا تقتصر على حزب أو فصيل لوحده وذلك لجملة من الاعتبارات أولها لكون عرفات قائد الشعب الفلسطيني وليس قائد فصيل بذاته، وأضاف “كانت المبادرة صريحة من قبل الأخوة في حركة حماس في إحياء ذكرى هذا العام وهذا جاء في إطار التأكيد الواضح بأن القائد الراحل ياسر عرفات سيبقى رمز القضية الفلسطينية حتى اتمام مشروعه الوطني الذي بدأ به لتحرير كل تراب فلسطين”.

(ح)

ANHA