الاتصال | من نحن
ANHA

“الـ15 آب عيد وطني وثوري”

حسكة – أصدرت شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي في مدينة الحسكة بمقاطعة الحسكة بإقليم الجزيرة بياناً بصدد قفزة 15 آب وقالوا في البيان بأن يوم 15 آب هو عيد وطني وثوري.

وتزامناً مع الذكرى السنوية الـ33 لقفزة 15 آب أصدر شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي بياناُ أمام مركز الحزب بحي المفتي في مدينة الحسكة بمقاطعة الحسكة وقرئ البيان من قبل عضو الحزب  رائد العلي.

وجاء في نص البيان:

“نحن في شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي نستذكر هذا اليوم التاريخي قفزة 15 أب (1984) بقيادة القائد عكيد (معصوم قورقماز)، الذي أطلق الشرارة الأولى وأعلن النضال والكفاح العسكري ضد الظلم والاستبدادية للفاشية التركية التي قسمت كردستان، هذه الثورة بدأت بكلمة واحدة وهي مقولة كردستان مستعمرة هذه الثورة  كانت خطوة أيديولوجية على قدر ما كانت  عسكرية  وأتت من أجل وضع حل جذري للمسألة السلطوية القومية  والتي تضطهد الشعوب وتجردها من جميع حقوقهم باسم العدالة والديمقراطية.

هذه الثورة أتت لبناء مجتمع ديمقراطي متساوي، ولأجل بناء الروح الإنسانية التي جردت الإنسان من الإنسانية ومن  أجل التعايش المشترك والأخوة بين الشعوب، وها نحن اليوم نرى نتائجها في ثورة روج آفا  وشمال سوريا، حيث بدأت بتوحيد الصفوف بين جميع مكونات وطوائف المنطقة، واليوم على خطى عكيد وزيلان نرى في الشمال السوري وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة وقوات سوريا الديمقراطية كيف يقومون بدحر الظلم عن المجتمع ولا يفرقون  بين أحد من مكونات هذا البلد الذي يتزين بموزاييك جميل وفسيفساء رائع  من جميع الطوائف والأديان سواء كانت كردية أو عربية أو سريانية وإن كانت مسلمة أو مسيحية أو يزيدية، لا يعرفون  معنى التفرقة بل يعرفون كيف  يدافعون عن جميع القيم المجتمعية المترابطة المشتركة بين مختلف شعوب المنطقة ودفاعاً عن القيم الانسانية.

نحن كشبيبة الحزب نقول أن يوم (15) آب هو عيد وطني ثوري وعيداً  لأخوة الشعوب، ونوعد أن نبقى سائرين على خطى عكيد ومظلوم وزيلان وجميع شهدائنا وبدأنا بمقولة الوطن وطننا والانتقام وعدنا أي أننا  سوف نبقى نناضل إلى آخر لحظة في حياتنا وإلى آخر قطرة دماً  في أجسادنا حتى نحقق المسيرة التي بدأها الشهداء وفدوا في سبيلها أرواحهم ودمائهم.

وباستذكار اليوم العظيم ومن هنا كشبيبة سياسية نتوعد ببناء مجتمع سياسي  أخلاقي مبني على  أساس فكر وفلسفة الأمة الديمقراطية التي  لا تعرف معنى التفرقة، ونعاهد أن نبقى سائرين على فكر وفلسفة قائد الإنسانية والديمقراطية القائد عبدالله أوجلان،  وأيضا نتوعد أن نبقى نناضل إلى أن ننال حرية قائدنا العظيم.

وفي هذا اليوم ندين ونستنكر الظلم والتجريد القائم على القائد من قبل الدولة التركية الفاشية كما ندين ونستنكر هجمات الدولة التركية الفاشية على مناطق عفرين والشهباء .

وبروح ثورة (15) آب نهنئ جميع الشعوب بهذا اليوم العالمي ، عاشت قفزة (15)آب التاريخية ، تحيى ثورة روج آفا وشمال سوريا .

عاشت وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية ،وعاش القائد العظيم عبد الله أوجلان ، المجد والخلود لشهدائنا الأبرار.

(م ج/آ أ)

ANHA