الاتصال | من نحن
ANHA

العملية الدعائية لانتخابات الإدارات المحلية تبدأ بعد صدور أسماء المرشحين

Video

آزاد سفو- هوكر نجار

مركز الأخبار- بيّن الرئيس المشترك للمفوضية العليا للانتخابات في إقليم الجزيرة عزالدين فرحان، أن الفترة الدعائية تبدأ اعتباراً من يوم الإعلان عن أسماء المخولين لخوض الانتخابات إلى الـ29 من الشهر الجاري.

ومن المقرر إجراء انتخابات الإدارات المحلية في الأول من شهر كانون الأول/ديسمبر المقبل، وتعتبر الانتخابات هذه  ضمن المرحلة الثانية من انتخابات الفيدرالية التي وزعت على 3 مراحل، الأولى كانت انتخابات رؤساء الكومينات، ومن ثم انتخابات الإدارات المحلية ثم انتخابات الأقاليم ومؤتمر الشعوب الديمقراطية التي من المزمع إجراؤها في الـ19 من شهر كانون الثاني/يناير من العام المقبل.

وحول العملية الدعائية للناخبين التقت وكالة أنباء هاوار ANHA مع الرئيس المشترك للمفوضية العليا للانتخابات في إقليم الجزيرة عزالدين فرحان، حيث أشار إلى أن المفوضية على اطلاع تام بالوضع الانتخابي وبشكل قانوني.

ولفت فرحان، أنه وبعد الانتهاء من الطعون والإعلان عن أسماء المقبولين بشكل رسمي تبدأ الحملة الإعلانية لمرشحي الإدارات المحلية في إقليم الجزيرة.

وأوضح فرحان، أن الدعاية الانتخابية ستستمر حتى الـ29 من الشهر الجاري، في الـ30 من الشهر الجاري سيكون يوم الصمت الانتخابي لتبدأ بعدها العملية الانتخابية في كافة مناطق إقليم الجزيرة.

الحملة الدعاية

وعن الحملة الدعائية بيّن الرئيس المشترك للمفوضية العليا للانتخابات في إقليم الجزيرة، أنه يحق لكافة المرشحين القيام بفعاليات وحملات دعائية من أجل شرح برنامجه الانتخابي وهدفه من خوض الانتخابات، وأضاف “الحملة الدعائية تشمل كافة الوسائل كالأعلام والصور والملصقات واللافتات”.

ونوه فرحان، أنه لا يحق للمرشح أن يقوم بلصق صوره أو لافتاته على الأماكن المقدسة كالجوامع والكنائس، وتابع قائلاً “وفي حالة أن أحد المرشحين أو القوائم وضعوا إعلاناتهم على الأماكن الممنوعة تقوم المفوضية بتنبيه المرشح أو القائمة لإزالتها، وفي حال عدم التزام القائمة أو المرشح تقوم المفوضية العليا للانتخابات بالتنسيق مع بلدية الشعب بإزلتها على نفقة المرشح أو القائمة”.

وحذر عزالدين فرحان، المرشحين من استخدام أي وسائل الضغط والإكراه لدعايته أو حسابه الخاص وقال “لا يجوز على موظفي الإدارة الذاتية استخدام وسائل الإدارة للدعاية الانتخابية سواءً كان لنفسهم أو لصالح غيره”.

وأوضح عزالدين فرحان أن المفوضية العليا للانتخابات لا تتدخل في الأمور الدعائية والعملية الدعائية، حيث تكون هذه العملية على عاتق المرشح أو القائمة ولا تتكلف المفوضية بأي مصاريف للحملة.

وانهى الرئيس المشترك للمفوضية العليا للانتخابات في إقليم الجزيرة عزالدين فرحان حديثه مهيباً جميع المواطنين في الشمال السوري بأن يختاروا من يكون الأحق في خدمة المجتمع في انتخابات الإدارات المحلية، “فنحن نقوم ببناء نظام جديد لسوريا نظام ديمقراطي حر ونزيه فهذا المشروع هو الحل الأمثل لحل أزمة سوريا”.

وكانت المفوضيات العليا للانتخابات في أقاليم الشمال السوري الثلاث “عفرين، كوباني، الجزيرة”، قد أعلنت عن الأسماء المرشحين الذين تمت الموافقة عليهم لخوض العملية الانتخابية، ويوم أمس السبت.

(ك)

ANHA