الاتصال | من نحن
ANHA

’’العزلة ليست لشخص أوجلان إنما بحق الشعوب المنادية بالسلام والديمقراطية’’

عفرين- أكد اتحاد شؤون الأديان في مقاطعة عفرين إن العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان ليست لشخصه فقط إنما هي بحق الشعوب المنادية بالديمقراطية والسلام، مطالبين الهيئات والمنظمات الحقوقية والدينية القيام بمسؤوليتها تجاه وضع أوجلان الصحي.

وتجمع علماء دين  وأعضاء اتحاد شؤون الأديان ورابطة علماء المسلمين بمقاطعة عفرين في جامع أبو بكر الصديق بمركز مقاطعة عفرين،  وهناك القوا ببيان  مطالبين فيه بالكشف عن وضع أوجلان الصحي وتحقيق حريته.

البيان الذي قرئ  من قبل عضو رابطة علماء المسلمين في مقاطعة عفرين شيخ علي محمد رشواني جاء في نصه:

’’باسم اتحاد شؤون الأديان ورابطة علماء المسلمين في مقاطعة عفرين ندين ونستنكر ما يقوم به نظام العدالة والتنمية الفاشية من فرض التجريد بحق القائد أوجلان والتي دخلت عامها الثالث حيث يلف الغموض حول مصيره وصحته حتى الآن ونعتقد أن هذا التجريد ليس موجها فقط إلى شخص القائد “آبو” وإنما هو تجريد بحق الشعب الكردي وإرادته وضرب مكتسبات شعوب المنطقة وهم متوهمون بأنهم من خلال هذه العزلة المفروضة على القائد أوجلان يستطيعون النيل من علاقة القائد وشعبه، واعتقال الساسة الكرد بشكل ممنهج وهذا كله يجري أمام أعين وأنظار العالم الذي يدعي الحرية والديمقراطية.

نضع الهيئات والمنظمات الحقوقية والدينية الدولية أمام مسؤوليتها تجاه القائد آبو والشعب الكردي، كما نناشد شعبنا بالداخل والخارج وبأجزائه الأربعة للالتفاف حول القائد آبو والتمسك بفلسفته ونهجه وإلى مزيد من التكاتف والصبر والصمود والقيام بكل ما يلزم من مظاهرات واعتصامات واحتجاجات للضغط على نظام أردوغان الفاشي للكشف عن مصير وصحة القائد وإطلاق سراحه باعتباره صمام الأمان لمشروع السلام في المنطقة.

وفي الختام نسأل الله تعالى أن يمدنا بالقوة والعزيمة وأن يصرف عنا شر الحاقدين وأن يرحم شهدائنا وأن يشفي مرضانا ويفك أسرنا وفي مقدمتهم القائد عبد الله أوجلان الذي سخر كل حياته في سبيل تحرير كردستان وشعوب المنطقة’’.

(ر إ/ف)

ANHA