الاتصال | من نحن
ANHA

العثور على مدرسة حولتها المرتزقة لمقر لتصنيع المفخخات

Video

الطبقة بغية تنفيذ مخططاتهم والتي تهدف إلى نشر الجهل والأمية أينما حلوا حولت مرتزقة داعش غالبية مدارس مدينة الطبقة إلى مراكز لنشر أعمالهم التخريبية حيث جعلت من مدارس المدينة مراكز أمنية أو مقار لتصنيع العبوات الناسفة والمفخخات.

في إحدى المدارس بأقصى جنوب المدينة في حي الوهب والتي تحولت من مكان للعلم إلى إحدى أهم وأخطر مراكز المرتزقة لتصنيع العبوات الناسفة حيث تتواجد داخل هذه المدرسة الألاف من العبوات الناسفة المعدة للتفجير بالإضافة إلى مئات الأرطال من المواد الأولية التي تدخل في صناعة هذه العبوات.

وخلال زيارة مراسلي وكالة أنباءهاوار إلى مدرسة عمر المختار التي كانت إحدى أهم النقاط الأمنية لدى مرتزقة داعش والتي تعد الخلية الأم في الطبقة والتي توزع وتنشر منها العبوات الناسفة في المدينة، اكتشف مقاتلو ق س د هذا الموقع ورصدت وكالتنا حجم الضرر الذي ألحقته المرتزقة بالمدرسة.

أحد المدنيين المتواجدين بالقرب من مدرسة عمر المختار يشرح ما قامت به المرتزقة داخل أسوار هذه المدرسة التي منع الاقتراب منها.

المدرسة كانت مكان لعمل متواصل ليلاً ونهاراً، ومقراً شن هجمات على مدن ومناطق روج آفا، التي كانت عرضة لهجمات المرتزقة.

ويشير جاسم صبحي أنه وبعد رحيل المرتزقة لم يقترب أي مدني أو شخص من هذه المدرسة كون أبوابها مغلقة منذ خروج المرتزقة حتى الوقت الحالي.

وتجدر الإشارة إلى أن قوات سوريا الديمقراطية لا زالت تقوم بحملات لتفكيك العبوات الناسفة والألغام التي خلفتها المرتزقة.

و مدرسة عمر المختار مؤلفة من ثلاثة طوابق لم يتم تنظيفها بالكامل كونها مازالت مليئة بالمئات من الألغام القابلة للانفجار مع أية حركة.

(م)

ANHA