الاتصال | من نحن
ANHA

الطيران الروسي يرتكب مجزرة في ريف حلب وتركيا تستغل أزمات الشرق الأوسط

مركز الأخبار – أكدت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم أن الطيران الروسي ارتكب مجزرة في ريف حلب راح ضحيتها العشرات، ولفتت إلى أن أردوغان لا يؤمن بالحل السياسي في سوريا وكذلك استثماره لأزمة قطر، كما تطرقت إلى الأوضاع اللبنانية والعراقية.

تدخلات إقليمية ودولية في سوريا

وتطرقت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم إلى آخر الأوضاع السورية وتطرقت إلى تدخلات الدول الإقليمية والدولية في سوريا، وفي هذا السياق عنونت صحيفة الحياة “الرياض تستضيف اجتماعاً للمعارضة بعد أيام”، وأشارت الصحيفة إلى أن السعودية أعلنت أنها ستستضيف اجتماعاً موسعاً لما يسمى بالمعارضة السورية في الرياض بين 22 و24 تشرين الثاني الجاري.

وكتبت الصحيفة ذاتها تحت عنوان “إيران تعلن أنها باقية في سورية بعد «داعش»”، وقالت الصحيفة “أفادت وزارة الخارجية الإيرانية بأن وجودها العسكري في سورية «شرعي» وأنها ستستمر بعد هزيمة تنظيم «داعش» لكن بأشكال مختلفة”.

اردوغان لا يؤمن بالحل السياسي في سوريا

ومن جانبها تطرقت صحيفة الشرق الأوسط إلى تصريحات اردوغان التي تحتل بلاده أراضي شمال سوريا، والتي تؤكد أنه يرى بأن الحل في سوريا هو عسكري، وعنونت الصحيفة “أردوغان يطالب روسيا وأميركا بسحب قواتهما من سوريا”، وقالت الصحيفة “في تصريح مفاجئ، طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كلاً من روسيا والولايات المتحدة بسحب قواتهما من سوريا، بعدما قالتا إنه لا حل عسكرياً ممكناً في سوريا.. وقال أردوغان، في مؤتمر صحافي في إسطنبول، قبل مغادرته أمس إلى روسيا، إن «على روسيا والولايات المتحدة سحب قواتهما من سوريا، إذا كان بالفعل الحل العسكري غير مطروح على الطاولة»”.

الطيران الروسي يرتكب مجزرة في ريف حلب

وبدورها تطرقت صحيفة القدس العربي إلى قصف الطيران الروسي لمدينة الأتارب في ريف حلب وكتبت بعنوان “مقتل 45 وجرح العشرات في غارات روسية على سوق شعبي في ريف حلب”، وقالت الصحيفة “ارتكب الطيران الحربي الروسي أمس في ريف حلب، مجزرة مروعة راح ضحيتها أكثر من خمسة وأربعين قتيلاً وعشرات الجرحى والعالقين تحت الأنقاض، إثر غارات على سوق شعبي في مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي شمالي سوريا”.

حصار المدنيين جريمة حرب

وتطرقت صحيفة الشرق الأوسط إلى تقرير منظمة العفو الدولية حول الأوضاع في سوريا وخصوصاً عمليات الحصار الممنهجة وعنونت الصحيفة “«العفو الدولية»: حصار النظام السوري للمدنيين جريمة حرب”، وقالت الصحيفة أن منظمة العفو الدولية وفي تقرير حمل عنوان «نرحل أو نموت»، قامت بتحليل أربعة اتفاقات محلية، وقالت إنه سبقتها عمليات حصار غير مشروعة وقصف، بهدف إجبار المدنيين على ترك منازلهم. وقال التقرير: «عمليات الحصار والقتل غير المشروع والترحيل القسري من قبل القوات الحكومية، هي جزء من هجوم ممنهج وواسع النطاق على السكان المدنيين، وبالتالي فإنها تشكل جرائم ضد الإنسانية».

قوات سوريا الديمقراطية تحرر حقل التنك

صحيفة الحياة بدورها تطرقت إلى التقدم الذي حققته قوات سوريا الديمقراطية في ريف دير الزور وعنونت “«سورية الديموقراطية» تسيطر على حقل التنك النفطي”، وأشارت الصحيفة أن قوات سوريا الديمقراطية حررت حقل التنك النفظي شرق دير الزور، بعد اشتباكات قوية مع مرتزقة داعش.

رفض دولي بالتدخل الإيراني في لبنان

وفي الِشأن اللبناني تناولت صحيفة الحياة ردود الفعل الدولية على تداعيات استقالة الحريري وتدخلات إيران في لبنان وكتبت تحت عنوان “فرنسا تجدد رفض تدخل إيران في لبنان” وقالت إن وزارة الخارجية الفرنسية جددت أمس، موقفها بأن «عدم تدخل إيران في شؤون لبنان شرط مهم لاستقرار المنطقة».

ارتياح لبناني من تصريحات الحريري

وبدورها رصدت صحيفة الشرق الأوسط ارتياح الوسط اللبناني لتصريحات رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري وكتبت تحت عنوان “ارتياح لبناني لتصريحات الحريري والراعي في السعودية” وقالت قوبلت تصريحات رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل، سعد الحريري، في حواره المتلفز الليلة قبل الماضية بالارتياح من قبل مختلف الأوساط اللبنانية. ونقل الزوار عن الرئيس ميشال عون قوله إن تصريحات الحريري تظهر أن التسوية السياسية التي تدعم الحكومة الائتلافية في لبنان ما زالت قائمة.

خلافات بين الحكومة الاتحادية والإقليم على الموازنة

وفي الشأن العراقي تناولت صحيفة الحياة الخلاف بين بغداد وأربيل على الموازنة وكتبت تحت عنوان “الكرد يطالبون بغداد بتعديل الموازنة” وقالت “أكد رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني أن بغداد ترفض الرد على دعوات أربيل للبدء في حوار لحل الملفات الخلافية، وجدد رغبة حكومته في التفاوض وفقاً للدستور، فيما أعلنت المحكمة الاتحادية أنها ستبت في الدعاوى المرفوعة ضد مسؤولين كرد بتهمة المشاركة في الاستفتاء على الانفصال الأسبوع المقبل”، ونقلت الصحيفة عن مصادر بأن وفداً كردياً سيتوجه الأسبوع المقبل إلى بغداد للقاء زعماء القوى السياسية.

البارزاني إلى أنقرة قريباً

وبدورها صحيفة القدس العربي تناولت الخلافات بين بغداد وإقليم كردستان حول موازنة عام 2018 وكتبت تحت عنوان “أربيل تتهم بغداد بعرقلة الحوار… ولا رد على الملاحظات الكردية حول موازنة 2018″، وأشارت أن نيجيرفان البارزاني سيقوم في القريب بزيارة إلى إلى تركيا، وأشارت أن نيجيرفان أكد إرســال ملاحظات بشــأن حصة الإقليم في موازنة 2018 إلــى بغداد، من دون تلقي أي رد. وقال بارزاني، فــي مؤتمر صحافي، عقده في أربيل، عقب اجتمــاع مجلس وزراء الإقليــم، «إننا لم نحــدد لغاية الأن موعدا لزيــارة العاصمة بغداد»، معربا عــن أمله بإجراء حوار جدي بين المركز والإقليم وفقا للدستور.

ارتفاع عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب كردستان

وتطرقت نفس الصحيفة إلى ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال الذي ضرب كردستان وكتبت تحت عنوان “زلزال العراق ـ إيران: مئات القتلى وهلع وإخلاء منازل” ونقلت الصحيفة عن وكالة الأنباء الإيرانية، إن حصيلة ضحايا الزلزال في إيران قد بلغت “407 قتلى وما لا يقل عن 6 آلاف و700 مصاب” وأن «الزلزال دمر نحو 8 قرى في محافظة كرمانشاه (غرب)، ما دفع إلى إغلاق المدارس والجامعات”.

الراعي في زيارة إلى السعودية

وتطرقت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم إلى الأوضاع الخليجية وفي هذا السياق عنونت صحيفة العرب “زيارة الراعي للسعودية تبدد مزاعم نصر الله وإيران” وقالت الصحيفة “إن المتابعون للشأن اللبناني يرون أن زيارة البطريرك المارونيّ الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي التي بدأت أمس للسعودية ستكون فرصة كبيرة لتبديد مزاعم أمين عام حزب الله اللبناني حسن نصر الله ومن ورائه إيران حول خفايا استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري واستمرار وجوده في السعودية”.

تركيا تستثمر الأزمة القطرية

وتطرقت صحيفة العرب أيضاً إلى استغلال تركيا للأزمة القطرية وعنونت “إيران جسر ‘بري’ بين قطر وتركيا” وأشارت الصحيفة أنه “لم يكن مفاجئا أن يعمل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على استثمار الأزمة التي تعيشها قطر لتحقيق منافع مباشرة لبلاده بإقامة جسر يربط قطر بإيران وتركيا، مثلما سبق أن عمل من خلال شعارات كان يرفعها بزعم دعم قطاع غزة على تصويب علاقة تركيا بإسرائيل والحصول على تعويضات مجزية لمواطنين أتراك كانوا قد قتلوا على يد جنود إسرائيليين على ظهر سفينة مرمرة في مايو 2010 بينما كانت تتجه إلى غزة”.

قطر تشيد بالدور التركي في دعمها عسكرياً

ومن جانبها تطرقت صحيفة الحياة إلى العلاقات التركية القطرية في خبر نشرته بعنوان “الدوحة تريد تعديل ميثاق مجلس التعاون”، وأشارت الصحيفة أن الدوحة تريد تعديل ميثاق مجلس التعاون الخليجي وقال وزير خارجيتها الشيخ محمد بن عبد الرحمن أن الميثاق “يعاني قصوراً واضحاً”.

وأشاد وزير الخارجية القطري بالدعم العسكري الذي قدّمته تركيا لقطر منذ بدء الأزمة، وقال إن «تركيا حليف استراتيجي، وقطر لن تنسى دعمها العسكري والاقتصادي خلال الأزمة”.

(كروب/ح)