الاتصال | من نحن
ANHA

الطلب مقدم منذ عام وهيئة البلديات لم ترد

Video

ريناس رمو- يحيى حبيب

تربه سبيه- طالب أهالي قرى جنوب ناحية تربه سبيه من بلدية الشعب المركزية بإعادة فتح البلديات في منطقتهم، وبدورها أشارت بلدية الشعب بأنها رفعت الطلب إلى هيئة البلديات منذ أكثر من عام ولم يأت  الرد.

يعاني أهالي قرى جنوب ناحية تربه سبيه بمنطقة قامشلو التابعة لإقليم الجزيرة الفدرالي من نقص في الخدمات نتيجة إغلاق بلديتي أبو فرع وحسو رطله، ويتبع لكل بلدية ما يقارب العشرين قرية، ويعانون من نقص في الخدمات نتيجة لإغلاق البلديات في مناطقهم.

وفي هذا السياق عبر أهالي القرى عن معاناتهم  لوكالة أنباء هاوار وناشدوا الإداريين في هيئة البلديات بافتتاح بلدياتهم وخصوصاً مع انتخابات النظام الفيدرالي لشمال سوريا ليتسنى لهم أخذ دورهم في المجتمع.

قصي حبيب أحد مواطني قرى جنوبي ناحية تربه سبيه تحدث قائلاً: “نحن في ناحية تربه سبيه نعاني من انعدام الخدمات، بعد أن قامت وحدات حماية الشعب بتحرير المنطقة من الإرهاب، نحن أهالي المنطقة تأملنا أن تقوم الإدارة الذاتية وبلدية الشعب بالاهتمام بالأمور الخدمية في المنطقة بعد الخراب الذي ارتكبته داعش في هذه المناطق، ولكننا لم نر شيئاً حتى الآن”.

وناشد حبيب، الجهات المختصة بالنظر في وضع هذه المناطق وبالأخص مع اقتراب انتخابات النظام الفيدرالي، وأضاف “إننا نريد أن يكون لنا دور في هذه المرحلة الجديدة التي تعيشها المنطقة من ديمقراطية وتآخي للشعوب”.

وبدوره المواطن أحمد الحوار تحدث قائلاً: “نحن في منطقة جنوب ناحية تربه سبيه نتمنى من الإدارة الذاتية وبلدية الشعب أن تهتم بالجانب الخدمي في المنطقة، لأنه يدخل في أمور حياة المواطنين اليومية، حيث يوجد طرق غير صالحة والأهم من ذلك جانب الصحة والبيئة”.

وأشار أحمد، أنه في الآونة الأخيرة انتشرت الكثير من الأمراض نتيجة تراكم الأوساخ والنفايات في المنطقة وعدم قيام البلدية برش المبيدات الحشرية في أمكان تجمع تلك النفايات.

ومن جانبه أشار الرئيس المشترك  لبلدية الشعب في ناحية تربه سبيه عبد الغني جمعة، بأنهم قدموا طلباً إلى هيئة البلديات لإعادة تفعيل هذه البلديات،  لكنهم لم يتلقوا الرد رغم أن الطلب مرفوع منذ أكثر من عام.

(هـ ن)

ANHA