الاتصال | من نحن
ANHA

الشهيد محمد أثبت بأن هدف قوات الحماية الذاتية هو حماية الشعب

دلشاد جودي

مركز الأخبار – أنقذ المقاتل في صفوف قوات الحماية الذاتية محمد المحمد، المئات من المدنيين الفارين من بطش مرتزقة داعش، وقصف طائرات النظام، حيث ضحى بحياته من أجل حماية النازحين.

بتاريخ الـ 4 من شهر تشرين الأول الماضي وعندما تجمع النازحون الفارون من بطش وإرهاب مرتزقة داعش، وقصف طائرات النظام السوري في المنطقة الواقعة بين شركة كونيكا للغاز وحقول الجفرة النفطية حاول مرتزقة داعش الهجوم بعربة مفخخة على النازحين.

حاول مقاتلو قوات سوريا ومقاتلو واجب الدفاع الذاتي التصدي للعربة المفخخة، ولكن العربة استمرت في التقدم.

لاحظ المقاتل محمد المحمد تقدم العربة، وأدرك بأنه في حال وصلت العربة إلى مكان تجمع النازحين، ستكون النتيجة كارثية، وستسفر عن مجزرة ترتكب بحق الأهالي، ولهذا ركب سيارته وقادها نحو العربة المفخخة، وقام بالتصدي للعربة المفخخة من خلال صدمها بعربته التي أدت إلى تفجير العربة المفخخة، وبهذه التضحية حال دون أن يلحق بالمدنيين أي أذى.

بهذه العملية الفدائية التي قام بها المقاتل محمد المحمد، والتي أدت إلى استشهاده، أنقذ مئات النازحين من الموت، والتحق بقافلة الشهداء، وأثبت للعالم بأن هدف قوات الحماية الذاتية هو حماية الشعب.

وأعلن مجلس عوائل الشهداء يوم أمس خلال مراسم تشييع 3 من مقاتلي وحدات حماية الشعب الذي استشهدوا خلال مشاركتهم في حملة عاصفة الجزيرة عن استشهاد المقاتل محمد المحمد بعملية بطولية.

ANHA