الاتصال | من نحن
ANHA

الشعيروك .. من زاد صيفي إلى ثقافة شعبية

أولفا حاج منصور  

درباسية – تتميز الشعوب في روج آفا باحتفاظهم بالعادات والتقاليد التي ورثوها عن أجدادهم، ومن هذه العادات هي الاحتفاظ بعادة المونة التي يعدونها خلال فصل الصيف والبعض منها أصبح تراثاً شعبياً.

واحدة من المأكولات التي يهتم الأهالي في روج آفا بإعدادها خلال فصل الصيف هي الشعيرية أو المعروفة “بالشعيروك”، حيث يعتبر الشعيروك من المواد الأساسية في تكوين طعام البرغل.

والشعيرية أو (الشعيروك) هي عبارة عن قمح مطحون من الأصناف القاسية، تعجن وتوضع في آلة يضغط عليها بواسطة مكبس، ليخرج منها الشعيروك وبعدها توضع على حبل كي تنشف ومن ثم تحمص وتضاف إلى البرغل لتعطيها اللون والمذاق.

والبرغل بالشعير موجود في جميع البيوت الكردية، كما وأنه مصدر رزق وعيش للكثير من أبناء المنطقة ومنهم عائلة عمر ودي في مدينة درباسية، والذين يعملون منذ أربعين عاماً في صناعة الشعيروك.

سعد سليمان عمر ودي تحدث لوكالة أنباء هاوار وقال أنهم تعلموا صناعة الشعيروك من والدهم، حيث أنهم سابقاً كانوا يتجولون بين القرى، ولكن بسبب ارتفاع أسعار المازوت وانقطاع الكهرباء قرروا افتتاح مشروع صغير كي يستفيد الأهالي منهم.

وأوضح عمر ودي  في ختام حديثه أنه على الرغم من وجود المعامل الخاصة بالشعيرية إلا أن الأهالي يفضلون الشعير اليدوي، كونه يحتفظ بالطعم والمذاق الذي يميزه عن الشعير الجاهز.

(آ أ)

ANHA