الاتصال | من نحن
ANHA

الشعب الذي تبنى أفكار أوجلان لن ينكسر

سلافا إبراهيم- ماجدة جلود

الحسكة- قال عدد من أعضاء الحزب اليساري الكردي في مدينة الحسكة “أردوغان  لم يكتفِ باعتقال قائد الشعب الكردي، بل يسعى لإبادة الشعب الكردي في سوريا لكن الشعب الكردي هم أبناء وأحفاد أوجلان فكيف لشعب تبنى أفكار وفلسفة قائد عظيم كـ أوجلان أن ينكسر”.

مع اقتراب اليوم الأسود، ذكرى المؤامرة الدولية التي طالت قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، أجرت وكالة أنباء هاوار لقاءات مع عدد من أعضاء الحزب اليساري الكردي في سوريا.

في هذا السياق استنكر عضو الحزب اليساري الكردي في سوريا  فرمز نوري حسو المؤامرة الدولية التي طالت أوجلان، وتابع قائلاً “القائد عبدالله أوجلان هو المقاومة والحياة لكل الشعوب المضطهدة التي عاشت مظلومة تحت ظل الأنظمة الاستبدادية”.

ونوه حسو بأن العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان ستدخل عامها الـ3 ولم يتحرك أحد حيال هذه العزلة إلا الشعوب المضطهدة، وأضاف “الدولة التركية لا تعلم ماذا ستفعل بعد لتكسر إرادة الشعب الكردي، لكن رغم أفعالها الشنيعة لم تستطع حتى الآن كسر إرادة الشعب ورده عن حقوقه في المطالبة بحرية قائده من قضبان السجون التركية المحتلة”.

وبيّن فرمز حسو بأن أردوغان يسعى لإبادة الشعب الكردي في سوريا، وتابع قائلاً “لكن الشعب الكردي هم أبناء وأحفاد أوجلان فكيف لشعب تبنى أفكار وفلسفة القائد العظيم أوجلان أن ينكسر”.

وأشار حسو إلى أن المؤامرة مستمرة والقصف التركي على عفرين هو استمرار لها، حيث أن أردوغان يعمل من أجل إفشال مشروع الأمة الديمقراطية في شمال سوريا.

وأنهى عضو الحزب اليساري الكردي في سوريا فرمز نوري حسو حديثه معاهداً بأنهم كأعضاء الحزب اليساري الكردي في سوريا  لن يكلوا أو يملوا من المطالبة بحرية أوجلان، مؤكداً بأن مقاومة عفرين ستنتصر على الدولة التركية المحتلة ومرتزقتها.

ومن جانبها تحدثت عضوة الحزب اليساري الكردي في سوريا خالصة قاسم قائلة “قائدنا عبد الله أوجلان قائد عظيم يتحلى بأفكار وفلسفة من الصعوبة أن يمتلك مثلها أحد، لذلك الدولة التركية المحتلة تعتقله منذ 19 عاماً ولا تريد خروجه مجدداً، لأن القائد عبدالله أوجلان سيكشف كل إنسان مستبد وعنصري وهذه هي مخاوف الدولة التركية”.

وذكرت خالصة قاسم بأنه منذ بداية اعتقال أوجلان والدولة التركية تحاول أن تلهي الشعب عن قائده وتفرض عليه العزلة، متسائلة بأي حق تفعل كل هذا ولا أحد يحاسبها.

وأوضحت خالصة قاسم بأن الدولة التركية لن تنال من قوة وإرادة الشعب الكردي في أجزاء كردستان ولن تنال من إرادة شعوب ومكونات شمال سوريا من خلال هجماتها على عفرين.

وأكدت خالصة قاسم أن عفرين هي قلب شمال سوريا وهي في قلب كل شخص في سوريا ولن يتركها شعبها هكذا، “إن كان يحارب شعب عفرين وقواتها بالطائرات فشعبها سيحارب بإرادته ولن تخيفهم طائرات وقصف الدولة التركية على قرى وبلدات عفرين”.

وأنهت عضوة الحزب اليساري الكردي في سوريا حديثها قائلة ” قائدنا سيتحرر فكلنا أصبحنا أوجلان من صغيرنا إلى كبيرنا أوجلان يعيش في قلوبنا وفكرنا ولن نتخلى عنه حتى آخر نفس، وعفرين منتصرة بسواعد أبطالها قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة وأهلها”.

(هـ ن)

ANHA