الاتصال | من نحن
ANHA

‘الشبيبة ستحارب سياسة الاحتلال’

عفرين – تستمر فعاليات الكونفرانس الأول لاتحاد شبيبة روج آفا بمقاطعة عفرين، بإلقاء كلمات، حيث أكدت الكلمات ضرورة تحرك الشبيبة بروح المقاومة والانتفاضة بوجه سياسة الاحتلال.

وانطلقت صباح اليوم فعاليات الكونفرانس الأول لاتحاد شبيبة روج آفا بمقاطعة عفرين تحت شعار “بروح الشبيبة الحرة، سنبني الفدرالية ونحرر القائد” بمشاركة 800 مندوب من عفرين وحلب ومناطق الشهباء.

وبعد الوقوف دقيقة صمت، وتشكيل ديوان لإدارة الكونفرانس من 5 أشخاص، ألقى عضو القيادة العامة لوحدات حماية الشعب محمود برخدان كلمة حث فيها الشبيبة بالانتفاض بوجه الاحتلال والتحرك بروح المقاومة.

وأشار برخدان بأن الشبيبة هم نواة المجتمع وعقلها، وعلى هذا الأساس على الشبيبة أن يكونوا حذرين ويقظين بوجه الحرب الخاصة التي تستهدفهم بشكل خاص.

وشدّد برخدان على ضرورة أن تلعب الشبيبة دورها في حماية المنطقة والدفاع عنها، وأن يلعبوا دورهم في كافة النواحي من ثقافية واجتماعية أيضاً.

وثم تحدث الإداري في اتحاد شبيبة روج آفا بالمقاطعة روني تكمان، وتطرق إلى الوضع الذي تمر به المنطقة والهجمات التي تتعرض لها مقاطعة عفرين من قبل الاحتلال التركي، وأكد بأن الشبيبة ستناضل من أجل حرية قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

وأكد تكمان بأنهم سيخطون خطوات فعالة في تطوير المجتمع وحمايته، إلى جانب وقوفهم إلى جانب وحدات حماية الشعب والمرأة لمحاربة ذهنية الاحتلال.

وبعدها قرأ التقرير السنوي الخاص بأعمال الاتحاد، قرأته عضو الاتحاد نورهات حفطارو، والذي أشار بأن الشبيبة افتتحت خلال العام المنصرم جمعية الطلبة، وأكاديمية خاصة بالشبيبة وتنظيم دورات تدريبية فيها، إلى جانب مشاركتهم في جبهات القتال إلى جانب وحدات حماية الشعب والمرأة.

ويستمر الكونفرانس بالنقاشات بين المشاركين حول دور الشبيبة في المجتمع.

(كروب/ح)

ANHA