الاتصال | من نحن
ANHA

الشبيبة العربية يستنكرون المؤامرة على أوجلان

الشهباء- استنكرت حركة الشبيبة العربية في مقاطعة الشهباء المؤامرة الدولية على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان في الذكرى السنوية الـ 19 على بدء المؤامرة الدولية عليه وذلك عبر بيان إلى الرأي العام.

قرئ البيان أمام مركز الشبيبة العربية بمناطق الشهباء بحضور العشرات من أعضاء الشبيبة العربية وجاء في نص البيان:

“مضت تسعة عشر عاماً على المؤامرة الدولية التي أدت لخروج قائد الشعوب عبد الله أوجلان من سوريا في الـ 9 من تشرين الأول عام 1998، ونفذت هذه المؤامرة بهدف تأليب الشعب الكردي وباقي الشعوب ضد بعضهم البعض وبالتالي تنفيذ الدول السلطوية مآربهم القذرة، وللقضاء على مطالب الشعوب التي تناضل من أجل الحرية والديمقراطية وإعادة ترتيب الشرق الأوسط الجديد.

التطورات التي تبعت المؤامرة تؤكد هذه الحقيقة بشكل جلي، فقد سعوا من خلالها إلى القضاء على آمال الشعوب عامة والشعب الكردي خاصة في الحرية والديمقراطية، وترسيخ العداء بين الشعب الكردي والعربي والتركي.

وبعد المقاومة التي أبداها قائد الشعوب عبد الله أوجلان، أفشل مخططات القوى المتآمرة الدولية والإقليمية التي تسعى دائماً إلى تجديد المؤامرة وتحديثها بحسب ظروف وشروط يومنا الراهن بتوسيع الفاشية التركية من حملاتها العسكرية في شمال كردستان ساعية إلى القضاء على السياسة الديمقراطية للشعب الكردي بالقمع والاضطهاد واعتقال البرلمانيين وإغلاق المنابر الإعلامية وقمع القوى الاجتماعية الديمقراطية.

ودعمهم لداعش ضد ثورة روج آفا إلى آخر هذه الممارسات تشير إلى أن المؤامرة الدولية ضد الشعب الكردي متواصلة بشكل مدروس واستراتيجي في إطار هذه التطورات، إن الدول الإقليمية المحتلة والدولة التركية بشكل خاص سياستها مبنية على مؤامرة الـ 9 من تشرين الأول وعدائها لفكر ومشروع الحياة الحرة والكريمة.

ونحن في حركة الشبيبة العربية بمقاطعة الشهباء وبكل طاقاتنا سنبقى نناضل إلى جانب القوى الديمقراطية منها والعسكرية التي برزت من خلال ثورة روج آفا، مرة أخرى ندين ونستنكر هذه المؤامرة ونناشد شعبنا بكافة مكوناته بتصعيد النضال من أجل الديمقراطية والحياة الحرة”.

(كروب/ل)

ANHA