الاتصال | من نحن
ANHA

الشبيبة العربية تندد بالاحتلال التركي وتطالب بحرية أوجلان

كركي لكي- ندد المئات من أعضاء حركة الشبيبة العربية الديمقراطية في منطقتي كركي لكي وتربه سبية بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان والاحتلال التركي لشمال سورية.

وتجمع المئات من أعضاء حركة الشبيبة العربية الديمقرطية في منطقتي كركي وتربه سبية من مدينتي كركي لكي وتربه سبية وبلدات تل كوجر وجل آغا ورميلان، وسط بلدة جل آغا للمشاركة في مسيرة حاشدة تنديداً بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان والتعريف بحركة الشبيبة العربية.

ورفع الشباب أعلام ورموز الشبيبة العربية وصورة كبيرة لقائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان إضافة إلى لافتات كتب عليها باللغة العربية “بقوة الشبيبة العربية سنقضي على كافة المؤامرات التركية والدولية على شمال سوريا”، “الشبيبة الديمقراطية هي التي عاهدت على نفسها كسر العزلة على القائد آبو وتحريره”، “لا للصمت الدولي على الإرهاب التركي”.

وانطلقت المسيرة من وسط البلدة باتجاه مدخل البلدة الغربي مروراً بسوق البلدة مرددين شعارات “يسقط  يسقط أردوغان”، و” عاش القائد آبو”. وسط إغلاق المحلات التجارية.

وتجمع المشاركون في المسيرة وسط البلدة وبعد الوقوف دقيقة صمت ألقى الإداري في حركة الشبيبة العربية الديمقراطية ريناس أزدشير كلمة استنكر في مستهلها الاعتداءات التركية ضد مناطق شمال سوريا كما استنكر العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

وتطرق أزدشير إلى نضال حركة الشبيبة العربية الديمقراطية “إن حركة الشبيبة العربية الديمقراطية لم تأتي من فراغ  بل جاءت نتيجة نضال وكفاح على مدى 6 أعوم وحتى الآن، هذه الحركة التي أتت بفكر الفيلسوف والقائد عبدالله أوجلان الذي دعا كافة الشعوب في سوريا لتوحيد صفوفها”.

وأضاف “إن الدولة التركية احتلت جرابلس كبداية لاحتلال سوريا، هل احتلت سوريا من أجل محاربة الكرد فقط؟، وهل دخلت من أجل محاربة داعش؟، لا بل السبب هو أمر واحد، وهو النيل من مكونات شمال سوريا والقضاء على الديمقراطية، لأن أردوغان يخاف من الديمقراطية لأنه فاشي وعنصري.”

أزدشير أشاد بالمقاومة المتصاعدة في مناطق روج آفا وشمال سوريا ضد المرتزقة ومحاولات الاحتلال التركية. كما طالب جميع الشبيبة بتصعيد النضال من أجل رفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

تلاها كلمة الإدارية في حركة المرأة العربية الشابة في منطقة كركي لكي جوزة الدهدي شددت فيها على دور المرأة الشابة في تعزيز حركة الشبيبة. كما استنكرت بدورها بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبدلله والاحتلال التركي في شمال سوريا.

وانتهت المسيرة بإلقاء قصائد شعرية وعقد حلقات الدبكة العربية والشعارات المناهضة للاحتلال التركي.

(ه ج/ك)

ANHA