الاتصال | من نحن
ANHA

السلطات التركية تعتقل كل من يقول لا للهجمات على عفرين

مركز الأخبار- أوقفت السلطات التركية 27 شخصاً بينهم ساسة وأعضاء  نقابات ورؤساء  مشتركين لحزب الشعوب الديمقراطي في هاتاي وممثلين عن منظمات حقوق الإنسان، لأنهم رفضوا هجمات جيش الاحتلال التركي على عفرين.

وبدأت حملة التوقيف من قبل الشرطة التركية صباح اليوم في ولاية هاتاي التي تقع على الحدود بمحاذاة منطقة جندريسة ومحافظة إدلب، وطالت الحملة نواحي مثل أنطاكيا، دفنة، سامانداغ.

حيث داهمت الشرطة المنازل وأوقفت الساسة والأعضاء كما استولت على أملاك عائدة لهم، وبحسب المعلومات فإن الحملة أتت بحجة أن الموقوفين أصدروا بيان مطالب بإيقاف الهجمات التركية على مقاطعة عفرين.

وبحسب المعلومات التي تواردت حتى الآن فإن الموقوفين هم: الرئاسة المشتركة لحزب الشعوب الديمقراطي في هاتاي سلطان بشار وكرم نالبانت، الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطية في ناحية ساماداغ عدنان يلماز، الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي في ناحية دفنة مدحت ميرأوغلو، رئيس منظمة حقوق الإنسان في هاتاي مدحت جان، رئيس منسقية اتحاد العمال الثوريين يوسف بركيورك، والرئيسة المشتركة للحزب الإشتراكي لإعادة الإعمار في هاتاي هوليا كافوك، وإداريين في حزب الشعوب الديمقراطي ديلك دلبان وسهر جوهرأوغلو، والمحامي جتين ساكالي.

ويشار إلى أن أعضاء قوات الكدح والديمقراطية في هاتاي أيضا تم إيقافهم، حيث أصدروا بياناً 22/ كانون الثاني المنصرم ضد هجمات جيش الاحتلال التركي على عفرين.

(ن ح)

ANHA