الاتصال | من نحن
ANHA

الدولة التركية تواصل قمع المعارضين

مركز الأخبار- أوقفت الشرطة في اسطنبول، رئيس تحرير موقع إعلامي، لتشكيكه بنتائج الاستفتاء.

وقالت صحيفة “بيرغون” أن الشرطة قامت بتفتيش مقر موقع Sindeka.org كما وجهت إلى رئيس تحريرها علي أرغين دميرخان، تهمة بأن موقعه حاول إقناع القراء بأن نتائج الاستفتاء حول تعزيز سلطات رئيس الدولة غير قانونية.

 

علاوة على ذلك، يُتهم دميرخان باستخدام شبكات التواصل الاجتماعي لنشر العداوة والفرقة بين المواطنين، والإساء لموظفين أثناء أداء مهامهم، وفقاً لمزاعم السلطات التركية.

وبحسب الصحيفة فإن رجال الأمن صادروا حاملات بيانات رقمية وأقراصا وهواتف نقالة تخص رئيس تحرير الموقع، وقادوه إلى قسم الشرطة. أما الموقع فهو حاليا محظور على المستخدمين.

وأسفر الاستفتاء الدستوري، المليء بالانتهاكات من قبل حكومة اردوغان، حول انتقال تركيا من نظام حكم برلماني إلى رئاسي عن فوز أنصار الرئيس رجب طيب أردوغان الذين حصلوا على 51،4% من الأصوات.

وأعلنت المعارضة أن من حقها التوجه إلى المحكمة الدستورية والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، للطعن في شرعية الاستفتاء، الذي جرى في وقت فرضت فيها حالة الطوارئ في البلاد.

(م)