الاتصال | من نحن
ANHA

الدولة التركية تقطع مياه نهر الفرات 

كوباني- قطعت الدولة التركية مرة أخرى مياه نهر الفرات عن الأراضي السورية، وذلك في مخطط عدائي جديد ضد الشمال السوري بالتزامن  مع فشلها في تحقيق مآربها من معركة عفرين.

وقطعت الدولة التركية منسوب مياه نهر الفرات إلى 321 درجة، التي تعتبر أدنى درجة لمنسوب المياه لتوليد الطاقة الكهرباء لدى السدود.

وبحسب الاتفاقية المبرمة فيما بين الدولة السورية والعراق وتركيا حول مياه نهر الفرات، فإن من حق سوريا دولياً أن تأخذ حصتها من منسوب مياه نهر الفرات فيما يقدر بـ 450 خزان في كل ثانية (كل خزان يسع 5 براميل).

وهذا المنسوب(321 درجة) يعتبر أدنى منسوب للمياه في السدود وهذا ما يؤدي إلى انقطاع مياه الشرب وتوليد الطاقة الكهربائية التي تغذي من مدينة منبج غرباً وصولا إلى مدينة ديريك شرقاً في إقليم الجزيرة.

وتهدد الممارسات التركية هذه 2 مليون نسمة من سكان مدينة حلب التي تأخذ حصتها من مياه الشرب من نهر الفرات, وكما يؤدي أيضاً إلى انقطاع الطاقة الكهربائية في إقليم الفرات والجزيرة أو مياه الشرب التي يحتاج استخراجها من الآبار الجوفية إلى الطاقة الكهربائية.

وتحتضن منطقة الشمال السوري الآلاف من النازحين الذين فروا من ويلات داعش ويمكثون في خيم الإيواء من مختلف المحافظات السورية، وسيؤثر قطع مياه الفرات عليهم بشكل مباشر.

والجدير بالذكر بأن مؤتمراً صحفياً سيعقد غداً في سد روج آفا وذلك لتوضيح مسألة قطع المياه للرأي العام.

 ( إ أ – د أ/ج)

ANHA