الاتصال | من نحن
ANHA

‘الدولة التركية تريد إخفاء حقيقة ثورة روج آفا‘

سلافا إبراهيم

حسكة- أشار عدد من أعضاء الحزب اليساري الكردي في سوريا بأن الدولة التركية دولة إرهابية وأفعالها لا إنسانية، مؤكدين بأن دولة الاحتلال التركي ومن خلال اعتداءها على أراضي شمال سوريا تريد إخفاء حقيقة ثورة روج آفا وتلاحم مكونات الشمال السوري.

وبصدد العدوان التركي على شمال سوريا، والاعتداءات التي مارستها بحق الأهالي من خطف واعتداء، والقرارات التي أصدرت بحق إغلاق القنوات الكردية، أجرت وكالة أنباء هاوار لقاء مع عدد من أعضاء الحزب اليساري الكردي في سوريا.

وأشار عضو الحزب اليساري الكردي في سوريا شيروان جاجان، أن قرار إغلاق القنوات الكردية التي تظهر حقيقة الشعوب وتنصر المظلوم، وتعتبر صدى صوت ثورة روج آفا يتعارض مع حقوق الإنسان.

وأكد جاجان، بأن هدف الدولة التركية من هذه الأعمال هو إخفاء جرائمها ضد الأمة الديمقراطية، منوهاً بأن الهجمات التي تشنها الدولة التركية على أراضي شمال سوريا ليس بالشيء الجديد على الشعب السوري لأن الانتصارات التي تتحقق في الشمال السوري لا ترادف متطلبات أردوغان فهو يريد أن يعيد المنطقة إلى عهد أجداده العثمانيين.

وتابع جاجان حديث بالقول: “الحكومة الفاشية الطورانية تريد خلق الفتن في الشرق الأوسط بأكمله، مع الانتصارات التي تحققها قوات سوريا الديمقراطية تتكون لديها مخاوف من إنشاء كيانات ديمقراطية، لأنها تريد أن تستمر الديكتاتورية في المنطقة”.

ولفت جاجان، بأن جميع الدول تعلم ما تحققه قوات سوريا الديمقراطية من انتصارات في الشمال السوري وهي القوى الوحيدة التي تحارب داعش، لكن الدولة التركية تريد أن تخفي هذه الانتصارات بنزعتها العنصرية.

وفي نهاية حديثه دعا عضو الحزب اليساري الكردي في سوريا شيروان جاجان، جميع الشعوب وخاصة شعب شمال سوريا بأن يبقوا متكاتفين دائماً إلى جانب بعضهم في وجه الاحتلال التركي الفاشي”.

وبدورها أوضحت عضوة الحزب اليساري الكردي في سوريا ليلاف عبدو، أنهم سيقفون في وجه الدولة التركية، وطالبت المنظمات الإنسانية والدولية بمحاكمة أردوغان على الأفعال التي يمارسها بحق مكونات الشمال السوري.

ولفتت ليلاف، أن هدف تركيا من عدوانها: “الدولة التركية كانت تريد أن تبيد الكيان الكردي، أما الآن فهي تسعى لإبادة الشعوب الديمقراطية بأكملها لذلك علينا أن لا نيأس وتكون إرادتنا قوية من أجل الوقوف في وجه أردوغان وأعوانه”.

وعن حادثة قتل الشابة إيمان مسلم، أشارت ليلاف، بأن الدولة التركية دولة إرهابية وأفعالها غير إنسانية فقد تعرضت العديد من الفتيات في مناطق الشهباء لحوادث الخطف والاغتصاب، ونوهت بأن القنوات العالمية تبقى صامتة أمام الجرائم التي ترتكب بحق الاهالي والنساء بشكل خاص.

ومن جانبها أكدت عضوة الحزب اليساري الكردي في سوريا خالصة قاسم، بأن اعتداءات الدولة التركية على الشابات دليل بأن الدولة التركية داعمة الإرهاب.

(آ أ)

ANHA